علي معالي (دبي) 
يضم منتخبنا الوطني للمبارزة، المكون من 47 لاعباً ولاعبة، 25 لاعبة من مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ما يؤكد الاهتمام الكبير باللعبة داخل هذه المؤسسة، حيث يستعد المنتخب للبطولات الإقليمية والعالمية المقبلة.
وأكدت ندى النقبي مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، بأن «رياضة النبلاء» أصبحت لمسة جميلة داخل النادي، وأنها بالفعل من الرياضات التي يمكن ممارستها دون خوف أو قلق من وباء فيروس كورونا الحالي، في ظل اتخاذ المؤسسة لكافة الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة لاعباتها والأطقم الفنية والإدارية، حيث إن الأدوات التي يتم التدريب وخوض المباريات بها آمنة وتحافظ على اللاعبات بشكل كامل يصل إلى 100 %. 
وأشادت ندى النقبي بدعم ورعاية وتوجيهات قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، ما يدفعنا لمزيد من التطور، وأكدت أن دعم مجلس الشارقة الرياضي لرعاية الموهوبين بالألعاب الفردية وبالأخص الأولمبية، قاد إلى مزيد من النجاحات حتى وصل عدد اللاعبات الممارسات للمبارزة داخل هذه المؤسسة إلى 45 لاعبة. 
وأضافت: «حصلنا على عدد كبير من الميداليات على مدار السنوات الماضية، ولدينا مخططات مستقبلية كي يكون التطور كبيراً من خلال التواجد في العديد من المحافل الدولية، هذا إلى جانب الاهتمام الكبير الذي يوليه اتحاد المبارزة لهذه اللعبة برئاسة الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي». 
ونوهت ميثاء بن ضاوي، مدير النادي بالوكالة، إلى أن هذا العدد الكبير من لاعبات النادي بصفوف المنتخب نقطة إيجابية للغاية، ونحن النادي الوحيد الذي لديه هذا العدد، والمستويات الفنية مرتفعة، وكل اللاعبات من المواطنات وهي نقطة أخرى أكثر إيجابية، ويمتلك النادي العديد من الميداليات الآسيوية والخليجية والعربية والدولية. 
وقالت: «كل عام نقوم بعمل معسكر موهوبات ولمدة شهر، ويتم خلاله انتقاء الأفضل لتأهيلهن ليتم ضمهن لصفوف المنتخب الوطني». 
ويقود تدريبات المبارزة بالنادي المصريتان ريهام حسين ونجوى عبد المعطي، ولديهما خبرة وبطولات مختلفة على المستوى المحلي المصري وعلى مستوى قارة أفريقيا والوطن العربي.