سلطان آل علي (دبي)
مما لا شكّ فيه أنه منذ بداية العام الجديد، يري الجميع توهجاً استثنائياً لنجم الجزيرة علي مبخوت على كل الأصعدة، سواء التسجيل أو الصناعة أو التأثير، وغيرها من العناصر التي أصبح هو عاملها الرئيسي وطريق الجزيرة للّقب والصدارة، وهذا ما جعل اسمه يتصدر ليس في دورينا وحسب، وإنما العالم أجمع. 
وبالنظر إلى الأرقام والإحصائيات، يأتي علي مبخوت في المركز الثامن بقائمة أعلى اللاعبين مساهمةً بالأهداف خلال عام 2021، حيث ساهم مبخوت في 13 هدفاً من خلال تسجيل 9 أهداف وصناعة 4 أخرى، وذلك في 5 مباريات فقط.
وتضم القائمة في الصدارة النجم الجزائري بغداد بونجاح مع نادي السد القطري بـ18 مساهمة (13 هدفاً، 5 صناعات)، فيما يأتي وصيفاً له الأرجنتيني راؤول بيسيرا بـ17 مساهمة (11 هدفاً، 6 صناعات) مع نادي باشوندهارا كينغز في دوري بنجلاديش.
ويأتي في المركز الثالث على العالم أسطورة برشلونة ليونيل ميسي بـ15 مساهمة (12 هدفاً، 3 صناعات) ويتساوى معه روبينهو في دوري بنغلاديش ودودو في الدوري المالطي. وفي المركز السادس بمساهمتهم في 14 هدفاً، نجد كلاً من روي كريشنا وماكس جارديل في الدوري الهندي والتركي.
ومن هنا نصل إلى علي مبخوت ثامن العالم بـ13 مساهمة، ونجد إلى جانبه هداف بايرن ميونيخ الكبير ليفاندوفسكي والذي سجل 11 هدفاً وصنع اثنين. ويتساوى معهما كل من جيورجيوس اليوناني وكلاوديو البرازيلي في الدوري الهولندي والبرازيلي توالياً. 

ثاني العالم
وباحتساب معدل المساهمة في الأهداف، نجد أنّه لا يوجد سوى لاعب واحد يتفوق على علي مبخوت من بين قائمة أكثر 250 لاعباً مساهمةً بالأهداف في العالم! حيث يأتي بغداد بونجاح في صدارة القائمة بمعدل مساهمة في 3 أهداف بكل مباراة (18 هدفاً في 6 مباريات)، فيما يحتل علي مبخوت الوصافة بـ13 مساهمة في 5 مباريات فقط ومعدل 2.60 مساهمة في كل مباراة، ومقارنة ببعض الأسماء الكبيرة نجد معدل مساهمات ميسي هو1.67 وليفاندوفسكي 1.30 وسانشو 1.20 ولوكاكو 1.10 وغاندوغان وهالاند 1.00 مساهمة كل مباراة. 

70 % فوق الثلاثين!
وإذا ما نظرنا إلى أعمار اللاعبين، الذين يتصدرون قائمة المساهمات في العالم، سنجد أن 7 لاعبين من أول 10 قد تجاوزوا حاجز 30 عاماً، فالأكبر هو ميسي بـ33 عاماً وأقل منه بأشهر كل من راؤول بيسيرا وكريشنا وجارديل، في حين أن ليفاندوفسكي في عامه الـ32 ويتساوى كل من علي مبخوت ودودو بـ30 عاماً. هذه النسبة تشير إلى أنّ العمر مجرد رقم، والعطاء هو سيد الميدان.