أبوظبي (الاتحاد) 

قدم معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة المنظمة العليا للمهرجان الختامي السنوي للهجن «الوثبة – 2021»، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على الدعم الكبير والرعاية التي تلقاها الرياضات التراثية في الدولة، وفي مقدمتها سباقات الهجن، مثمناً دعم القيادة الرشيدة لرياضة الهجن على مدار سنوات طويلة، استمراراً لنهج الأب المؤسس المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
وثمن معاليه الاهتمام المستمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن هذا الدعم يبرز أهمية المحافظة على الرياضات التراثية، باعتبارها موروثاً شعبياً عريقاً يربط الحاضر بالماضي، وجزءاً من خصوصية مجتمع الإمارات ومكونات هويته الوطنية وثقافته وعاداته وتقاليده العربية الأصيلة.
كما وجه معاليه بمناسبة انطلاق المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن 2021، الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، على المتابعة الدائمة والاهتمام المتواصل لسباقات الهجن بصفة عامة ومهرجان الوثبة بصفة خاصة، وتوجيهات سموه بتوفير كل الإمكانيات لنجاح المهرجان كل عام، مشيراً إلى أن أفكار ورؤى سموه أثرت رياضة الهجن على مستوى الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وأحدثت نقلة نوعية أدت إلى التطور الكبير الذي حققته على مدار السنوات الماضية.‬‬
وقال معاليه: درة المهرجانات الخليجية وأعرقها يكمل اليوم 41 عاماً من النجاحات، وهذا ما يدفعنا للاستمرار في تطوير هذه الرياضة من خلال دعم شريحة الملاك الذين باتوا يشكلون شريحة كبيرة من أبناء المجتمع‬‬.
ورحب معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان بجميع الملاك الذين توافدوا للوثبة من أبناء الدولة وإخوانهم أبناء دول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في الحدث، متمنياً للجميع التوفيق والنجاح، مؤكداً بأن المهرجان يسعى لمواصلة أهدافه النبيلة بتعميق أواصر المحبة والعلاقات الطيبة بين ملاك الهجن من جميع الأشقاء، والتأكيد على أن الناموس الحقيقي هو هذا التواجد المكثف الذي يعكس الوجه الآخر لرياضة سباقات الهجن والتي تعزز من التآخي والتقارب بين الجميع.‬‬
وشكر معاليه اللجنة المنظمة على الجهود التي تبذلها، مشيراً إلى أن تحدياً آخر ينتظرهم في إنجاح الحدث هذا العام، وأثنى على أدائهم في المهرجانات السابقة والتي أكدت على وجود روح الفريق الواحد في تنظيم سباقات الهجن على مستوى الدولة كافة، معرباً عن ثقته الكاملة في فريق العمل الذي اعتاد على تحقيق التميز في التنظيم واكتسب خبرات عالية في هذا المجال.