محمد سيد أحمد (أبوظبي)

توقع الإسباني بيدرو كوندي مهاجم الظفرة، أن تكون مواجهة فريقه مع العين، يوم الخميس المقبل، ضمن «الجولة 18» لدوري الخليج العربي، شبيهة بلقاء الجولة الماضية أمام الشارقة، كاشفاً النقاب عن عروض وصلته من بعض الدوريات الأوروبية، كما تحدث عن تجربته السابقة مع شباب الأهلي، والحالية مع الظفرة، ورفض المقارنة بين النجمين ميسي ورونالدو، إلا أنه وصف الأول بالموهبة الرائعة، والثاني يعمل بجد للحفاظ على أفضل مستوى، كما تحدث عن تراجع قطبي بلاده برشلونة وريال مدريد.
وقال كوندي في بداية حديثه لـ «الاتحاد»: انطباعي جيد عن الظفرة والنادي قدم المساعدة لي ولأسرتي منذ وصولنا في اليوم الأول، وحياتي «مريحة»، ولهذه الأسباب أنا سعيد مع الفريق الذي قدم مباراة متميزة أمام الشارقة.
وعن مباراة العين، وهل يحافظ على عادة هز الشباك في كل مباراة يشارك فيها حتى الآن، قال: تعهدت أن أعمل كما كنت أفعل دائماً، وبالطبع إذا أتيحت الفرص لإحراز الأهداف أعمل على ترجمتها إلى أهداف، وأتوقعها أن تكون شبيهة بمواجهة الشارقة، و«الزعيم» يسعى للفوز، من أجل التقدم في ترتيب دوري الخليج العربي، خصوصاً أنه يأتي في المركز الرابع، ويجب أن نكون «جادين»، كما فعلنا في مباراة «الملك»، وعلينا التحلي بالتركيز واستغلال الفرص، إذا تمكنا من القيام بذلك، سنحقق نتيجة إيجابية. 
وحول تجربته مع شباب الأهلي، قال كوندي: أنا وأسرتي لم نكن سعداء هناك، ولم نشعر بالراحة منذ اليوم الأول، ولم يمنحوني الثقة، ولهذا لم تكن مسيرتي معه إيجابية، عندما لا تحصل على فرصة، من الصعب أن تبقى بالفريق، وهذا يحدث في عالم كرة القدم، وفي بعض الأحيان تجد نفسك «غير مرتاح» في الفريق، وأتمنى التوفيق لـ «الفرسان».
وكشف كوندي عن تلقيه عروضاً، بعد انتهاء إعارته إلى الظفرة، وعقده مع شباب الأهلي في يونيو المقبل، منها أوروبية، وأحد الأندية في قطر، مؤكداً أنه يتمنى الاستمرار في الإمارات، وقال: لا أدري ماذا يحدث بعد نهاية الموسم، وأسرتي سعيدة هنا، وأتمنى أن أبقى في الإمارات، وكرة القدم تتغير يوماً بعد آخر، ولا أدري ماذا يحدث في المستقبل. 
وبشأن تراجع قطبي الكرة الإسبانية، ريال مدريد وبرشلونة، أشار كوندي إلى أن ذلك يعود لعدم التجديد في صفوفهما وقال: الدوري الإسباني ليس ميسي وكريستيانو رونالدو الذي انتقل إلى يوفنتوس عام 2018، بعد سنوات في «الليجا»، ولكن في السابق كان هناك العديد من اللاعبين المميزين مثل تشافي وإنييستا وغيرهما، وفي كثير من الأحيان تحتاج إلى تجديد الفريق، وإعادة بنائه، والريال على سبيل المثال يحتاج إلى ضم لاعبين. 
ورفض كوندي المفاضلة بين ميسي ورونالدو، لكنه قال: كل لاعب منهما صاحب جودة عالية ويلعب بطريقة مختلفة، ميسي لاعب موهبة رائعة منذ الصغر، و«الدون» يعمل بجد للمحافظة على أفضل مستوى، لا يمكن أن أقول أيهما أفضل. 
وبشأن انطباعه عن الإمارات، وهو يقضي فيها الآن موسمه الثالث، قال: عندما حضرت مع أسرتي وجدنا الناس رائعين للغاية، وأنا أحبهم كثيراً.