أنور إبراهيم (القاهرة)

قبل أيام من مباراته المهمة ضد أتلاتنا بيرجامي الإيطالي، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، نجح ريال مدريد الإسباني في خطف الفوز من مضيفه بلد الوليد 1- صفر في «الجولة 24» للدوري الإسباني، ليضيق الخناق على فريق أتليتكو مدريد الذي خسر في اليوم نفسه على أرضه من ليفانتي صفر- 2، في مفاجأة غير سارة لـ «الروخي بلانكوس»، ليصبح الفارق بينه بين «الملكي» على قمة «الليجا» 3 نقاط فقط، مع مباراة مؤجلة لـ «الأتليتي».
وإذا كان هناك صاحب فضل في فوز الريال، فهو الحارس العملاق تيبو كورتوا الذي ذاد عن مرماه ببسالة، وأنقذ أكثر من كرة خطرة كانت كفيلة بتغيير نتيجة المباراة. 
وذكرت شبكة «راديو وتليفزيون مونت كارلو سبورت»، في تقرير لها عن المباراة، أن ريال مدريد حقق هذه النتيجة الإيجابية خارج ملعبه، وهو يغيب عنه فريق كامل بسبب الإصابات، على رأسه النجم الهداف كريم بنزيمة، والقائد سيرجي راموس، وكارباخال وميليتاو وفالفيردي وهازارد ورودريجو ومارسيلو وأودريوزولا.
وأضافت أن اللاعب الدومينيكاني ماريانو دياز لم ينجح في تعويض غياب الهداف كريم بنزيمة، وإن كان سجل هدفين ألغاهما حكم المباراة بداعي التسلل.
وكاد الظهير الأيسر الفرنسي ميندي يرتكب خطأ قاتلاً، عندما أطاح الكرة في منطقة الست ياردات لمرمى فريقه، ليقابلها فابيان أوريلانو مهاجم بلد الوليد مباشرة بقذيفة في المرمى، ولولا براعة كورتوا الذي حصل على لقب رجل المباراة، لكانت هدفاً مؤكداً.
ونصحت الشبكة ريال مدريد بضرورة التدريب على زيادة سرعة إيقاع لعبه قبل مواجهة أتلانتا يوم الأربعاء المقبل، لأن هذا الفريق الإيطالي يتألق دائماً على أرضه، كما نصحت الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الريال، بالدعاء من أجل شفاء بعض المصابين المؤثرين قبل هذا اللقاء، وأيضاً قبل مواجهة «الصدمة» ضد المتصدر أتليتكو مدريد يوم 7 مارس القادم في «الليجا».