أبوظبي (الاتحاد)

أكد سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، أن تنظيم النسخة الثالثة من الطواف يؤكد ثقة الاتحادين الدولي والآسيوي، وكذلك الفرق العالمية ونخبة الدراجين العالميين، بقدرة أبناء الوطن على تنظيم نسخة مميزة وناجحة، رغم كل التحديات التي تفرضها الجائحة على العالم أجمع.
وقال حارب: أبناء الإمارات الذين أبهروا العالم ووصلوا الفضاء والمريخ ونقلوا للعالم صوراً رائعة عن الكوكب الأحمر، سينظمون حدثاً رياضياً عالمياً كبيراً وينقلون للعالم صوراً رائعة عن وطننا، والنهضة الحضارية والعمرانية والعلمية التي يعيشها، لأن الطواف هو تعريف بكل ما هو جديد في دولة الإمارات ونقله للعالم. 
وأضاف: 20 من أكبر الفرق العالمية المحترفة يمثلها 140 درّاجاً سارعت بالإعلان عن المشاركة في الطواف، ورغبتها في خوض المنافسات الأكثر تنوعاً على الإطلاق، والتي تتضمن مناطق مختلفة التضاريس ما بين شوارع حديثة ومناطق سياحية وسكنية فريدة وصحاري وجبال، وهو الأمر الذي يزيد من التشويق ويضيف للمنافسة بعداً أكبر، كما يمنح الدراجين الفرصة للفوز بمراحل السباق السبعة، كونها مراحل تتباين في تنوعها وقدرات المشاركين للفوز بها. 
وأعلن أمين عام مجلس دبي الرياضي أن مرحلة دبي التي ستكون السادسة في التسلسل الزمني للطواف ستمتد لمسافة 168 كلم، وتتضمن مناطق جديدة يمر بها موكب الطواف وفي مقدمتها «جزر ديرة» التي ستكون منها انطلاقة المرحلة، مروراً بعدد كبير من المناطق الرائعة في مختلف مناطق دبي في ديرة وبر دبي وفي منطقة الصفوح وجزر جميرا ومحمية المرموم الطبيعية الأكبر من نوعها، ليكون مشهد الختام في جزيرة النخلة الفريدة.