أبوظبي (الاتحاد)
أعلنت «القابضة» (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، والتي تمتلك محفظة واسعة من الشركات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع، عن عقد شراكتين مع اثنتين من المؤسسات الرياضية في الدولة، تمتد كل منهما لمدة ثلاث سنوات. حيث ستقدم «القابضة» (ADQ) الرعاية لاتحاد لكرة، بما في ذلك المنتخبات الوطنية وكأس صاحب السمو رئيس الدولة ودوري الدرجة الأولى والثانية. كما سترعى فريق الإمارات للدراجات الهوائية، الفريق الرياضي المحترف الأول والوحيد في الدولة، المشارك في سباقات الجولة العالمية. 
وستشكّل هذه الشراكات ركيزة منصة الرعاية الجديدة لـ«القابضة» «أداء متميز وتطور مستمر» - حيث تجمعان بين الجهد والتميز لتعزيز ثقافة الأداء. وتعكس المنصة الجديدة التزام «القابضة» المستمر بالأداء العالي وتشجيع موظفيها وأفراد المجتمع الإماراتي على تبني أنماط حياة صحية من خلال العديد من الأنشطة والفعاليات.
وعلّق خليفة سلطان السويدي، رئيس مجموعة المحافظ الاستثمارية في «القابضة» (ADQ) بالقول: «نعمل على تحقيق القيمة في «القابضة» (ADQ) من خلال الاستثمار والتطوير والالتزام بثقافة قائمة على الأداء. وتعدّ ثقتنا بمبدأ الأداء المتميز والتطور المستمر ركيزة منصة الرعاية التي أنشأناها. كما ستوفر لنا شراكاتنا الجديدة مع اتحاد الكرة وفريق الإمارات للدراجات الهوائية فرصاً للتواصل مع أكثر من 70 ألف موظف في «القابضة»(ADQ) ومحفظة الشركات التابعة لنا، وتتيح تقديم مزيد من الدعم للمجتمع المحلي.»
وقال محمد هزام الظاهري، الأمين العام لاتحاد الكرة: «نفخر بأداء منتخباتنا الوطنية كافة، حيث يعدّ الدعم من شركات رائدة مثل «القابضة» ضرورياً لمساعدة فرقنا على تحقيق إنجازات كبرى من خلال تطوير المهارات وتوفير برامج إعداد عالية المستوى. سنعمل معاً وسنستفيد من نقاط قوتنا المشتركة لتعزيز إنجازات دولتنا وتحديد معيار جديد لتوفير أجواء مميزة لأفراد المجتمع.»
من جهته، قال ماورو جيانيتي، مدير الفريق والرئيس التنفيذي لفريق الإمارات للدراجات الهوائية: «إن الترحيب بـ«القابضة» كشريك رسمي للفريق يعكس سعينا المستمر نحو التميز والأداء العالي. حيث تتطلب المنافسة ضمن أعلى المستويات القوة والمرونة والالتزام الدؤوب وهو ما يمثل جوهر شراكتنا. كما تدفعنا هذه الفرصة لمواصلة النجاحات التي حققناها ورفع القدرة التنافسية في مجال رياضة ركوب الدراجات بالإمارات».