أنور إبراهيم (القاهرة)

كشف موقع «ترانسفير ماركت» المتخصص في تحديد القيمة السوقية للاعبين، النقاب عن أن الشاب البرازيلي راينير خيسوس الذي اشتراه ريال مدريد الإسباني من فلامنجو البرازيلي عام 2020، انخفضت قيمته السوقية إلى 18 مليون يورو فقط، خلال وجوده مع بروسيا دورتموند، المنتقل إليه على سبيل الإعارة، بعد أن وصلت قيمته إلى 30 مليون يورو، عند بداية وجوده مع فريق الرديف «لو كاستيا»، بريال مدريد، قبل رحيله إلى النادي الألماني، ليفقد بذلك 12 مليون يوورو من قيمته السوقية.
وذكرت صحيفة «آس» إن تراجع القيمة السوقية لهذا اللاعب البرازيلي الشاب بسبب عدم مشاركته في المباريات مع دورتموند، حيث لم يتجاوز مجموع ما لعبه 156 دقيقة فقط في 9 مباريات، منها 5 مباريات في الدوري الألماني «البوندسليجا»، ومباراتان في دوري الأبطال «الشامبيونزليج»، كما إنه لم يلعب في عام 2021 سوى 20 دقيقة فقط!
وأضافت الصحيفة إن راينير لم ينجح في تقديم أوراق اعتماده للسويسري لوسيان فافر المدرب السابق لدورتموند، كما فشل في إقناع الألماني من أصل كرواتي إيدن تيرزيتش المدرب الحالي للفريق. 
يذكر أن راينير خيسوس المولود في 19يناير 2002 «19 عاماً» حصل مع ناديه السابق فلامنجو على بطولة الدوري البرازيلي عام 2019، وكأس الليبرتادورس في العام نفسه، وهو لاعب وسط مهاجم، تدرج في المراحل السنية المختلفة للمنتخبات البرازيلية، انتهاء بالمنتخب الأولمبي.