علي معالي (دبي) 
تختتم يوم غد «الجمعة» بطولة دوري سيدات السلة في الرابعة عصراً، بلقاء سيدات النصر مع الشارقة الرياضي للمرأة، على صالة راشد بن حمدان بنادي النصر، في النسخة رقم 12 من المسابقة التي انطلقت موسم 2008- 2009، ودائماً ما تشهد مواجهات الفريقين الكثير من الندية والقوة، واللقب يكون حائراً بينهما ليس فقط على مستوى الدوري، بل في كل المسابقات المحلية. 
يسعى النصر لتحقيق اللقب السادس، حيث توج الفريق من قبل باللقب 5 مرات 2012- 2013، 2014- 2015، 2016- 2017، 2017- 2018، 2018- 2019، في حين فاز فريق الشارقة للمرأة باللقب 3 مرات مواسم: 2013- 2014، 2015- 2016، والموسم الماضي، ويخطط الفريق اليوم لتحقيق اللقب الرابع في مشوارهن. 
وكان فريق سيدات نادي الشباب سابقاً قد توج باللقب أول 3 مواسم، ثم تم إلغاء اللعبة بالنادي حينها، وتعتبر السورية هلا شحادة مدربة فريق سيدات النصر، أكثر المدربات تتويجاً باللقب، وهي بمثابة عميدة المدربات بالدولة للنتائج والبطولات الرائعة التي حققتها، وتمتلك هلا شحادة قيادة فنية رائعة في أرض الملعب، جعلتها تسيطر على الكثير من البطولات التي شاركت فيها.
وفي المقابل لن تكون الجزائرية نادية تمود صيداً سهلاً، حيث تمتلك خبرات تدريبية متميزة على صعيد الأندية والمنتخب الجزائري على مدار 32 عاماً، واستطاعت أن تُعيد سيدات الشارقة لواجهة المنافسة مؤخراً، باستعادة لقب الدوري الذي ظل تحت هيمنة النصر لعدة مواسم. 
وبخلاف الطاقم الفني، فإن كل فريق لديه أسلحة مختلفة من مواهب جيدة على أرض الملعب منها: فاطمة المضرب، وفاطمة حيدر، أسماء ماجد، وفي المقابل، أمل بن حيدر، اليازية سلطان وسارة جمعة، وسهيلة عباس في الشارقة للمرأة.