أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مجلس أبوظبي الرياضي مسارات ورعاة وقمصان النسخة الثالثة لطواف الإمارات الذي سيقام خلال الفترة من 21 إلى 27 فبراير، ويطوف خلالها الحدث العالمي أهم معالم الدولة وتضاريسها الجغرافية والطبيعية في واحدة من أكبر الفعاليات الرياضية، حيث يُعد السباق العالمي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط، ويُقام ضمن أجندة سباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، في افتتاحية سباقات موسم 2021، وذلك بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي.
وجاء الإعلان عن مسارات وقمصان النسخة الجديدة في مؤتمر صحفي أُقيم أمس، في استوديو قناة أبوظبي الرياضية الناقل التلفزيوني لجميع المراحل، من تقديم المذيع أسامة الأميري، بحضور عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وسعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، وفابريزو دي أميكو الرئيس التنفيذي للعمليات في «آر سي اس» لتنظيم الفعاليات، وفهد القحطاني نائب رئيس الاتصالات الخارجية في «أدنوك»، والدكتور أحمد بن علي النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في «اتصالات»، والكابتن طيار السيد هاشم الهاشمي مدير مشروع تجاري في «طيران أبوظبي»، إلى جانب مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام الدولية والمحلية.
ويشارك في نسخة هذا العام 20 فريقاً عالمياً ونخبة دراجي العالم أمثال: السلوفيني تادي بوجاتشر دراج فريق الإمارات، البريطاني آدم ياتس دراج فريق «اينوس جرانديريس»، البريطاني كريس فروم دراج فريق «ستارت آب نيشن» الإسرائيلي، الإيطالي فيليبو جانا دراج فريق «اينوس جرانديريس» البريطاني، الأسترالي كاليب ايوان دراج فريق «لوتو سودال»، سام بينيت دراج فريق «ديكوينك كويك ستيب»، وماتيو فان دي بول من فريق «البسين فينيكس».
ويبلغ إجمالي المسافة التي سيقطعها الدراجون، خلال المراحل السبع، 1045كلم بداية من المرحلة الأولى 177 كلم التي تقام الأحد 21 فبراير، وتبدأ من مدينة الرويس، ثم تشق طريقها إلى مدينة المرفأ الساحلية. وفي اليوم التالي 22 فبراير، سيتنافس الدراجون في جزيرة الحديريات بأبوظبي في المرحلة الثانية بنظام سباق «ضد الساعة» لمسافة 13 كلم، فيما تبلغ مسافة المرحلة الثالثة التي تقام الثلاثاء 23 فبراير في مدينة العين 162 كلم، وتنطلق من المقر الرئيس لشركة ستراتا للتصنيع في مطار العين الدولي نحو قمة جبل حفيت عند خط النهاية، وتبلغ مسافة الصعود 10 كلم، ليصل الدراجون إلى ارتفاع أكثر من 1000 متر فوق مستوى سطح البحر، وتبدأ المرحلة الرابعة الأربعاء 24 فبراير، وتبلغ مسافتها 204 كلم من جزيرة المرجان في إمارة رأس الخيمة، وتمر بإمارة أم القيوين على طول الطريق. وفي اليوم التالي، 25 فبراير، تقام المرحلة الخامسة يوم الجمعة 25 فبراير لمسافة 170 كلم تبدأ من إمارة الفجيرة، وتشق طريقها شمالًا قبل أن تنتهي بتسلق جبل جيس الذي يبلغ ارتفاعه 1491 متراً فوق مستوى سطح البحر، وتقام المرحلة السادسة يوم السبت 26 فبراير، وهي المرحلة ما قبل الأخيرة لمسافة 168 كلم تنطلق من دبي ديرة وتنتهي عند نخلة جميرا، وتختتم منافسات النسخة الثالثة من طواف الإمارات الأحد 27 فبراير بالمرحلة السابعة التي تبلغ مسافتها 147 كلم، والتي تنطلق من «ياس مول» بأبوظبي وتنتهي عند كاسر الأمواج على كورنيش أبوظبي، لتتويج الفائز بلقب السباق العالمي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط، والذي يقام ضمن أجندة سباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية. 
من جانبه، أكد عارف حمد العواني، الجاهزية الكاملة لاستضافة النسخة الثالثة من طواف الإمارات، رغم تحديات المرحلة الراهنة، والمتمثلة باتباع أعلى معايير السلامة، والإجراءات الوقائية للحد من تفشي فيروس «كوفيد- 19»، مبيناً أن العالم سيراقب من كثب منافسات أبرز الدراجين عبر 7 مراحل غنية ومتنوعة.
وأضاف: «فخورون بقيمة طواف الإمارات الحدث الذي برهن مكانته الكبيرة منذ انطلاق نسخته الأولى في 2019 والذي سجل منجزات رياضية وترويجية واقتصادية لمختلف إمارات الدولة ومعالمها العمرانية والتاريخية والسياحية».
وقال سعيد حارب، الأمين العام لمجلس دبي الرياضي: «يسعدنا أن نستضيف نخبة نجوم العالم من الدراجين مرة أخرى في النسخة الثالثة بعد أن أثبت طواف الإمارات مكانته، باعتباره عنصراً أساسياً من الأحداث الرياضية العالمية التي تستضيفها الدولة سنوياً، وواحداً من سباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية المعتمد ضمن أجندته السنوية، ويوفر الطواف فرصة فريدة لعرض مناطقنا المتنوعة إلى مختلف أنحاء العالم، في الوقت الذي نستعد فيه للاحتفال باليوم الوطني الخمسين ومنجزات الاتحاد في إماراتنا الحبيبة». 
من جهته، قال ياسر سعيد المزروعي، المدير التنفيذي للتنقيب والإنتاج في «أدنوك»: «تفخر (أدنوك) بشراكتها مع (طواف الإمارات) للعام الثالث على التوالي، بصفتها راعياً للمنصة وراعياً رسمياً للقميص الأحمر (الترتيب العام)، ويعكس دعمنا لهذا الحدث الرياضي الأهمية التي نوليها لتعزيز أنماط الحياة الصحية في الدولة، والمشاركة في الفعاليات صاحبة التأثير الإيجابي في المجتمع، والتي تعزز مكانة دولة الإمارات على الساحة الرياضية العالمية، خصوصاً أن السباق يطوف أهم معالم الدولة وتضاريسها الجغرافية والطبيعية».
بدوره، قال الدكتور أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في «اتصالات» راعي القميص الأخضر: «تعكس هذه الرعاية الاستراتيجية حرص (اتصالات) على المساهمة الفعالة في دعم المبادرات والأنشطة المجتمعية، بما فيها المسابقات والبطولات الرياضية العالمية في الدولة». 
من جهته، قال نادر أحمد الحمادي رئيس مجلس إدارة «طيران أبوظبي»: «يسرنا المشاركة في طواف الإمارات 2021، حيث تضع شركة طيران أبوظبي نصب أعينها دعم الرياضة والرياضيين، ولفت إلى أن أبوظبي تشهد نقلة نوعية في البطولات العالمية التي تستضيفها»، مؤكداً أن ذلك يأتي ترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة. 
وقال عقيل كاظم، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لشركة نخيل وراعي القميص الأبيض: «تتشرف (نخيل) برعايتها القميص الأبيض - للسنة الثالثة على التوالي - باعتبار هذه الرعاية انعكاساً لقيمنا وتوجهاتنا في الشركة، والتي تشمل دعم الأنشطة التي تعزز الصحة والرفاهية، وتكرم أفضل المواهب الرياضية الشابة، ويسعدنا أيضاً أن تظهر بعض أشهر مشاريعنا وأكثرها شهرة في الجولة قبل الأخيرة يوم 26 فبراير، تمنياتنا لمجلسي أبوظبي ودبي الرياضيين بالتوفيق، وكذلك تمنياتنا للجميع بالسلامة وبنسخة آمنة». 

الرعاة والداعمون
الراعي الرسمي لسيارات الطواف «أودي النابودة».
الناقل التلفزيوني: قناة أبوظبي الرياضية، قناة دبي الرياضية.
شريك القمصان الرسمية لطواف الإمارات/ العلامة التجارية «إلى».
الشركاء: «تدوير»، برايتلنجالموردون: شامانو بيانشي، انغامي، العين للمياه، هيرتز، هانسجرو.