دبي (الاتحاد)

توقع الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد كرة القدم، عودة الجماهير إلى المدرجات خلال فبراير المقبل، مع الالتزام باشتراطات الدخول والخروج من الملاعب، ما يسهم في استمرارية وجودهم في الملعب لتشجيع أنديتهم، مشيداً بتوجيهات الحكومة الخاصة ببروتوكول كرة القدم خلال الموسم الحالي، ووصفه بـ «الهمم جداً»، لأنه غطى مرحلة من أكثر المراحل تحدياً، في إدارة كرة القدم، خلال السنوات الأخيرة، وقال: استطعنا أن نبدأ الموسم الحالي بصورة ممتازة، وبأقل الأضرار.
ووجه رئيس اتحاد الكرة، الشكر إلى اللاعبين والمدربين والمسؤولين في الأندية على التزامهم بكل بنود البروتوكول، وقال: الجميع استطاع الحفاظ على المشهد الرياضي، لينتهي الدور الأول من الموسم بكل «سلاسة»، ومن المتوقع أن يستكمل الدور الثاني بذات الطريقة وأفضل أيضاً، لتعود الأمور مثل السابق.
ووصف الشيخ راشد بن حميد النعيمي، اجتماع مجلس الإدارة بـ «المثمر»، وقال: تحدثنا في قضايا عديدة لرسم استراتيجية أفضل لكرة القدم في الإمارات، وتم اتخاذ أكثر من قرار، من بينها تعيين مدربين للمنتخبين الأولمبي والشباب، واعتمدنا الاستراتيجية للمراحل السنية المختلفة في المنتخبين، حتى يكون هناك نظرة موحدة لهذه الأجيال الصاعدة، لتكون نواة للمنتخب الأول، كما توافقنا على وجوب وجود قنوات اتصال مفتوحة وتناغم أكثر، وعمل تكاملي بين كل مدربي المنتخبات، لتحقيق الأهداف خلال الأشهر المقبلة، وبعضها خلال السنوات المقبلة، حتى نحقق النتائج المرجوة.
ولفت إلى مناقشة موضوعات عدة أيضاً خاصة بالكرة النسائية، ولجنة الحكام والمسابقات بشكل عام، ووضع اللاعبين، وتم اتخاذ القرارات المناسبة التي تفيد قطاع كرة القدم بالدولة.