رضا سليم (دبي)

قرر اتحاد اليد قبول احتجاج العين، ضد شباب الأهلي، في المباراة التي جرت بينهما، مساء أمس الأول، بصالة نادي الشارقة، ضمن الدور النهائي لكأس الإمارات للرجال، والتي حسمها «الفرسان» لمصلحته 29-22، واعتبار «الزعيم» فائزاً بنتيجة 10-0، بسبب «خطأ فني»، ومشاركة 4 بدلاً من 3 لاعبين، منهم أجنبي واثنان مقيمان، وتغريم شباب الأهلي 4 آلاف درهم.
وجاء قرار الاتحاد، بعدما تقدم العين باحتجاج، يؤكد فيه مشاركة شباب الأهلي بـ3 لاعبين مقيمين، بالإضافة إلى لاعب أجنبي وهو مخالف للوائح التي تنص على مشاركة 3 لاعبين من المقيمين ومواليد الدولة والمحترف، وهو النظام الذي طبق من الموسم الماضي حتى تاريخه، وهو ما يعني إشراك لاعب مخالف.
من جانبه، أكد ماجد سلطان، المدير التنفيذي لنادي شباب الأهلي أنه سيتقدم بمذكرة احتجاج على القرار إلى اتحاد اليد، وسيتم تصعيد الأمر إلى مركز الإمارات للتحكيم، مؤكداً أن الخطأ إداري يتحمله الإداري، وطاقم التحكيم طبقاً للوائح.