أنور إبراهيم (القاهرة)
كشف المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، أنه يستهدف البقاء مع «الريدز» لأطول فترة ممكنة، معترفاً في الوقت نفسه بأن مستقبله بين يد النادي الذي يرتبط معه بعقد حتى عام 2023، وقال في حديث للقناة الثانية بالتلفزيون الإنجليزي «TV2»: إنه لا ينوي فسخ الاتفاق بينه والنادي، بل على العكس يتطلع إلى الفوز بالمزيد من البطولات والألقاب مع ليفربول، وتقديم أفضل ما عنده للجماهير الذين أظهروا له الحب كله طوال الوقت.
وبشأن تراجع مستوى ليفربول في الدوري الإنجليزي خلال الأسابيع الأخيرة، قال صلاح «28 عاماً»: المؤكد أننا تأثرنا بذلك بصورة أو بأخرى، إلا أن اللاعبين يبذلون أفضل ما لديهم، وخسرنا جهود لاعبين على أعلى مستوى، مثل فان دايك، وجوي جوميز، ودييجو جوتا، وجويل ماتيب، وتتحسن الأمور عندما يعود المصابون، ولكننا لا نشكو على أي حال، لأننا نملك لاعبين شباباً أبلوا بلاءً حسناً، ويجب أن نتكيف مع كل الأوضاع ونواصل المسيرة، لأن الشكوى تجعل منا أبطالاً من ورق. 
وأشعل صلاح التكهنات والشائعات التي تتحدث عن رحيله عن «الأنفيلد»، عندما تحدث في ديسمبر الماضي لصحيفة «آس» الإسبانية، عن عدم استبعاده إمكانية الانضمام إلى ريال مدريد أو برشلونة، بوصفهما من أكبر وأفضل أندية العالم.