محمد سيد أحمد (أبوظبي)
أعاد الظفرة المهاجم الإسباني بيدرو كوندي «32 عاماً» إلى الحياة في الملاعب من جديد، بعد أن استعاره من شباب الأهلي، حتى نهاية الموسم الحالي، لينهي معاناة كبيرة عاشها اللاعب مع «الفرسان»، منذ الانتقال إليه من بني ياس في يناير 2000، ليتحول بعدها من الهداف الأول في فريقه القديم، إلى مهاجم لا يعرف الطريق إلى الشباك، ويصوم عن التهديف مع «الفرسان» خلال 5 مباريات «345 دقيقة»، بدوري الخليج العربي، منها 3 لقاءات كاملة، وأخرى بدأها أساسياً، قبل أن يستبدل، وآخر ظهور له مع شباب الأهلي لمدة 4 دقائق أمام عجمان، ضمن «الجولة 19» لدوري الموسم الماضي، قبل أن يتوقف النشاط،.
ولم يشفع تألق المهاجم الإسباني مع شباب الأهلي في مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا، وتسجيله هدفين في مرمى باختاكور الأوزبكي وشهر خودرو الإيراني، استمراه في قائمة الفريق هذا الموسم، ليظل في النصف الأول «خارج الخدمة»، ومثلما دشن مشواره مع «الفرسان» أمام الشارقة بـ «الجولة 13» لدوري الموسم الماضي، خاض أول مبارياته مع «الفارس» الذي أعاده إلى الواجهة، ضمن «الجولة نفسها يوم السبت الماضي، غير أنها كانت مختلفة، حيث أحرز هدفاً أهدى به الظفرة نقطة ثمينة، وأكد من خلاله أنه يسعى قادم لاستعادة نجوميته التي ظهر بها مع «السماوي»، وهو تحد كبير ينتظر الهداف الخطير في النصف الثاني من الموسم.

مسيرة كوندي 

بني ياس
المباريات: 35 
الأهداف: 25 

شباب الأهلي
المباريات: 5
الأهداف: 0

الظفرة
المباريات: 1
الأهداف: 1