علي معالي (الشارقة)

للمرة الثانية في تاريخه، يتوج الملك الشرقاوي بطلاً للشتاء في دوري الخليج العربي، حيث كانت المرة الأولى في موسم 2018- 2019، عندما حسم لقب البطولة بعد غياب 23 عاماً، كما استطاع «الملك» أن يكسر حاجز الخسارة لدى اتحاد كلباء، حيث وصل النمور إلى 8 مباريات دون خسارة، ولكن الشارقة استطاع بالفعل أن يؤكد جدارته مع المدرب الوطني الرائع عبدالعزيز العنبري.
ودائماً ما يرسم «لقب بطل أو وصيف الشتاء» خريطة الطريق نحو الفوز ببطولة الدوري في نهاية الموسم وهو الأمر الذي تكرر في 11 موسماً على التوالي في المحترفين، توج فيها «بطل الشتاء» بلقب الدوري 8 مرات، فيما نال «وصيف الشتاء» اللقب في ثلاث مناسبات أخرى مواسم 2009- 2010 (الوحدة)، 2015- 2016 (الأهلي)، 2017- 2018 (العين). 
وألغيت نتائج الدوري الموسم الماضي 2019- 2020 بداعي جائحة كورونا بنهاية الجولة 19 حيث تصدر وقتها شباب الأهلي الترتيب برصيد 43 نقطة، علماً بأن «الفرسان» كان قد حسم مسبقاً لقب «بطل الشتاء» برصيد 32 نقطة متفوقاً على ملاحقه الشارقة «وصيف» الدور الأول برصيد 24 نقطة. 
وتكرر التساوي في النقاط ما بين بطل ووصيف الشتاء في ثلاثة مواسم وشملت إلى جانب 2008- 2009، موسم 2017- 2018 بين الوصل «بطل الشتاء» والعين «الوصيف» برصيد 25 نقطة لكل فريق قبل أن يحسم «الزعيم» اللقب بنهاية الموسم، وعاد تساوي النقاط للواجهة في موسم 2018- 2019 بين الشارقة «بطل الشتاء» والعين «الوصيف» برصيد 31 نقطة، وهو ذات الموسم الذي شهد عودة «الملك» لمعانقة لقب الدوري بعد غياب أكثر من عقدين.

العنبري: تجاوزنا: «الغيابات» وتفوقنا على اتحاد كلباء
عبر عبدالعزيز العنبري، مدرب فريق الشارقة، عن سعادته بالفوز الصعب الذي جاء على حساب اتحاد كلباء في ختام مباريات الفريقين بالدور الأول لدوري الخليج العربي.
وقال العنبري: «لاعبو الشارقة نجحوا في الحفاظ على التقدم من خلال الإصرار الكبير بعد الهدف ونجحنا في الحفاظ على التقدم والفوز بلقب بطل الشتاء».
وأضاف: «اتحاد كلباء يستحق الاحترام، كنت أعلم بصعوبة المباراة في ظل الغيابات المؤثرة بفريقي، وتهنئتي للاعبي "الملك" بسبب الإصرار الكبير على الفوز، والنقاط الـ3 كانت مهمة للغاية في هذا التوقيت المهم لنحافظ على كل المكتسبات التي حققناها في الفترات الأخيرة». 

مدرب اتحاد كلباء حزين وسعيد! 
عبر جورج دا سيلفا مدرب اتحاد كلباء عن حزنه للخسارة وسعادته بما يقدمه فريقه حتى الآن في الدوري رغم التعثر أمام الشارقة بهدف في ختام مباريات الدور الأول أمس، قال دا سيلفا: «هدف الشارقة جاء من كرة تغيّر اتجاهها وكنا ندّاً قوياً طوال المباراة وظلت محاولاتنا حتى الدقيقة الأخيرة بفرص كثيرة».
أضاف: «نجحنا في تهديد مرمى الشارقة طوال المباراة وحتى قبل النهاية بقليل، وسعادتي كبيرة بما وصل إليه مستوى فريقي من نضج وشخصية في أرض الملعب، وعلينا أن نستمر في تقديم الأفضل خلال مباريات الدور الثاني وثقتي كبيرة في كافة اللاعبين».