علي معالي (دبي)

أبدى علي الشطي مدرب الظفرة لكرة السلة، تفاؤله بالفترة المقبلة، حيث يخوض فريقه مباريات دور الثمانية لدوري الرجال، بلقاء النصر يوم السبت المقبل، وقال: نتدرب بصورة جيدة يومياً، في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، ونشكرهم على ذلك، بينما يتدرب الأجانب على فترتين صباحاً ومساءً، ونحاول تجهيز جميع اللاعبين، على أمل تقديم المستوى الجيد، وصحيح أن الظفرة يفتقد جهود بعض العناصر التي حققت نتائج متميزة خلال السنوات الماضية، إلا أن ثقتنا لا حدود لها في المجموعة الحالية.
وأضاف: نظام الدوري من مجموعتين هذا الموسم له سلبياته وإيجابياته، حيث حقق الظفرة الانتصار بنسبة 90%، وهو أمر جيد وإيجابي وهناك فوارق في المستوى، حيث تفوق الظفرة على بني ياس والجزيرة خلال الدور التمهيدي الأول بفارق 30 نقطة و37 نقطة، وخسر أمام الوحدة بفارق ضئيل.
وأضاف: شعرت بأن اللاعبين وصلوا إلى قمة المستوى، وبالتالي أصبحوا في حالة استرخاء، بعد ابتعاد المباريات القوية التي تسهم في تحفيزهم، وأنظر إلى المرحلة البعيدة من المسابقة وليس مجرد الانتصار في «التمهيدي».
وقال: كنا ننوي إضافة عناصر جديدة، لكن الظروف لم تساعدنا في تنفيذ ما نريده، وعلينا العمل والتدريب بالمجموعة المتاحة، وثقتي كبيرة بقدراتهم لتحقيق طموحاتنا المستقبلية، وهناك 3 لاعبين من الأساسيين نحاول علاجهم من أجل اللحاق بمواجهة «العميد».
وعن المنافس، قال الشطي: مباراة الذهاب على ملعبنا، والنصر دائماً يقدم مستوى مفاجئاً وجيداً مع أحمد عمر، ويستطيع عمل توليفة قوية من عناصره رغم الغيابات.