أنور إبراهيم (القاهرة)

يبدو أن الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد، لا يرغب في ضم أي لاعب جديد إلى صفوف الفريق خلال «الميركاتو» الشتوي، الذي يبدأ غداً الأول من يناير، ويأمل في الوقت نفسه في الاحتفاظ بجميع اللاعبين الموجودين معه، حتى أولئك الذين يلعبون قليلاً مثل مارسيللو وإيسكو ولوكا يوفيتش. 
وذكرت صحيفة «آس» نقلاً عن المدرب الفرنسي، قوله إنه لم يطلب من أي مسؤول في النادي أي دعم خلال سوق الانتقالات الشتوية القادمة، وأنه في المقابل يعتمد على جميع اللاعبين الذين معه.
وأضاف: «أنا لا أتحدث عما إذا كانوا يريدون الرحيل أم لا، فهذا أمر لا أستطيع التحكم فيه، وإنما أقول كلامي انطلاقاً من شعوري بالتزامهم التام وإخلاصهم في التدريبات».
واعترف «زيزو» بأنه يتفهم تماماً إحباط إيسكو ومارسيللو اللذين لا يلعبان كثيراً، واصفاً نفسه بقوله: «هذا هو الجانب السيئ في المدرب، ولكنني مطالب باختيار التشكيل المناسب لكل مباراة، وتلك مسألة صعبة، ولكنها لن تتغير حتى آخر يوم لي مع الفريق».
وأبدى زيدان اهتمامه الشديد بمسألة تجديد عقد النجوم الأساسيين، وفي مقدمتهم قائد الفريق سيرجيو راموس، ولوكا فاسكيز، وأشاد بجميع اللاعبين وقال إنهم الأفضل.
وفيما يتعلق بالصفقات الجديدة، قال زيدان: «على الأرجح سيتعين الانتظار حتى الميركاتو الصيفي القادم، لتعويض الخسائر الناجمة عن تفشي جائحة فيروس كورونا».
ومن جانبها، ذكرت «آس» أن سياسة التقشف الحالية ستتيح لإدارة النادي الفرصة للتغلب على الأزمة الاقتصادية وتوفير السيولة اللازمة خلال الأشهر الستة المقبلة، بهدف تحقيق الهدف الأكبر للملكي، ألا وهو شراء النجم الفرنسي الشاب كيليان مبابيه.