دبي (الاتحاد)

انطلقت منافسات بطولة فزاع للرماية المفتوحة بالسكتون، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، والتي تتواصل حتى مارس المقبل، وسجلت البطولة أرقاما قياسية في التسجيل، حيث بلغ عدد المشاركين 997 رامياً من الجنسين ومختلف الفئات العمرية، بواقع 795 من الرجال و110 من السيدات و65 ناشئاً و27 ناشئة من مختلف الجنسيات، أما في بطولة فزاع للرماية المفتوحة بالسكتون للمواطنين، فبلغ عدد المشاركين 331، بواقع 208 رجال و70 سيدات و39 ناشئاً و14 ناشئة، فيما تم استثناء فئة كبار السن في هذه النسخة في إطار الإجراءات الصحية الاحترازية.
 وشهد موقع البطولة في منطقة الروية بدبي، توافد المشاركين بصورة يومية بحسب البرنامج، الذي يتم اعتماده من قبل اللجنة المنظمة، والتي وفرت خدمة حجز موعد خوض التصفيات إلكترونياً، وهو ما منح المشاركين المجال لاختيار اليوم والتوقيت الأنسب، علماً أن التصفيات تتواصل حتى فبراير، على أن تقام النهائيات في مارس المقبل. وتقدمت الراميات المشاركات في فئة السيدات، بالشكر وتثمين الدعم الذي تقدمه اللجنة المنظمة من تدريبات وأسلحة وذخيرة، وغيرها من المقومات اللازمة لهن من أجل تسهيل مشاركتهن وتشجيعهن على التواجد في الحدث.