علي معالي (الشارقة)

استطاع البرازيلي الشاب ماركوس ميلوني أن يسد الثغرة التي تواجدت في ظل غياب الحسن صالح، الذي يخضع للعلاج في الوقت الراهن، وربما لا يلحق ببقية مباريات الموسم الحالي، لأنه سيحتاج لفترة تأهيل طويلة نسبياً، واستعان العنبري خلال فترة غياب الحسن بالمدافع علي الظنحاني، الذي قدم مباريات جيدة ونجح في الدور المنوط به.
ومع شفاء ميلوني، الذي أجاد اللعب في الطرف الأيمن منذ قدومه للشارقة الموسم الماضي بصفة لاعب مقيم، لكنه استطاع أن يلعب بشكل جيد للغاية في الطرف الأيسر بناء على تعليمات العنبري، وعن ذلك يقول ميلوني: «أنفذ رؤية المدرب أثناء المباراة هجوماً ودفاعاً، وأسعى أن أكون دائماً عند حسن ظنه». 
وكان ميلوني قد شارك الموسم الماضي في 18 مباراة، واستطاع أن يسجل هدفين في شباك الفجيرة والوصل، ولكنه هذا الموسم لم يسجل حتى الآن، حيث شارك في 9 مباريات، منها مباراتان فقط بشكل أساسي و7 مباريات كبديل، وذلك نظراً لأن اللاعب قد أجرى عملية جراحية في الصيف وخضع لمرحلة تأهيل أيضاً.
وعن مباراة الشارقة اليوم ضد حتا يقول ميلوني: «تجهيزنا للمباراة تم بشكل جيد، يمضي بشكل طيب، ونحن في قمة تركيزنا للمباراة بعد العودة من فوز مهم أمام فريق قوي مثل الظفرة».
وتابع: «كل تركيزنا الآن ينصب على مباراة حتا، وتجاوزنا المباريات السابقة، ونعمل على الخروج بنتيجة إيجابية».
وأضاف: «على الرغم من النتائج غير الجيدة لمنافسنا في المباراة، لكننا نحترم الجميع، ونلعب بقوة أمام جميع الفرق، حتى نتمكن من الحفاظ على موقعنا على قمة الدوري».