برلين (د ب أ)

أبدى ماريو جوتزه، الذي لعب دور البطولة في تتويج المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014 لكرة القدم بالبرازيل، سعادته بالانتقال إلى أيندهوفن الهولندي، مؤكداً أنه يستمتع بخوض التحدي الجديد بعيداً عن الضجيج الإعلامي الكبير. وقال جوتزه في تصريحات نشرتها مجلة «شبورت بيلد» أمس: «أنا سعيد بذلك، كي أكون صادقاً، لأن الأمر يبدو وكأنني في بداية مسيرتي الاحترافية. بالطبع هناك الكثير من التركيز على أيندهوفن في هولندا، لكن الأمور تبدو مريحة بالنسبة لي أكثر مما كانت عليه في الماضي».
وكانت الأضواء مسلطة بشكل كبير على جوتزه (28 عاماً)، منذ تألقه كلاعب شاب في صفوف بروسيا دورتموند.
وسجل جوتزه هدف الفوز 1-0 للمنتخب الألماني في شباك نظيره الأرجنتيني في نهائي كأس العالم 2014، لكنه لم يواصل التألق بنفس المستوى خلال الفترة التي قضاها مع بايرن ميونيخ وكذلك بعد عودته إلى بروسيا دورتموند، الذي لم يجدد عقده في الصيف الماضي.
وانتقل جوتزه بعدها إلى أيندهوفن الهولندي، وصرح قائلاً: «أحب حقاً الأجواء الجديدة، والمنافسين الجدد، والتحديات الجديدة».
وقال جوتزه: إنه بعد أن توج في الدوري الألماني وكأس ألمانيا مع بروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ، لا يزال يتطلع إلى تحقيق المجد على مستوى المنافسات الدولية للأندية.
وأضاف: «لم أتوج بعد بلقب دولي في منافسات الأندية، وأرغب في تحقيق ذلك بالتأكيد. الآن نحن نتنافس في أيندهوفن في الدوري الأوروبي. ومسابقة دوري الأبطال تشكل تحدياً أكبر ولا تزال تغريني».