برلين (د ب أ)

أعلن نادي ريد بول سالزبورج النمساوي، أن نتائج اختبارات المنشطات التي خضع لها لاعباه الماليان محمد كامارا، وسيكو كويتا جاءت إيجابية، معتبراً أن النتائج ناجمة عن تناولهما دواء ضد الشعور بالغثيان من الوجود بالأماكن المرتفعة.
وجد كامارا وكويتا الشهر الماضي مع منتخب مالي، الذي خاض مباراة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية أمام مضيفه منتخب ناميبيا في العاصمة الناميبية ويندهوك، على ارتفاع 1700 متر، وبعد عودتهما من فترة التوقف الدولية، كانا من ضمن 10 لاعبين لسالزبورج خضعوا لاختبارات المنشطات من جانب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في 22 نوفمبر الماضي.
ذكر سالزبورج «كانت لدى كامارا وكويتا آثار لمادة تعد مكوناً رئيسياً في عقار يتم تناوله لمكافحة مرض غثيان المرتفعات. ويذكر كلاهما أنهما تناولا هذا العقار بواسطة الطاقم الطبي لمنتخب مالي قبل مباراة الفريق في ناميبيا».