مراد المصري (دبي)

يستعيد حتا عدداً من لاعبيه الغائبين، بداية من المرحلة المقبلة بدوري الخليج العربي، مع ترقب فتح «الميركاتو الشتوي»، للقيام ببعض التغييرات، في ضوء التقرير الفني الذي يقدمه المدرب الصربي فلاديمير لتصحيح المسار، حيث يحتل «الإعصار» المركز الأخير بـ«نقطة يتيمة».
وقطع عبدالله كاظم جزءاً كبيراً من برنامجه التأهيلي، وأصبح جاهزاً للعودة، بداية من مواجهة الشارقة، في «الجولة 11»، وإن كان على «دكة البدلاء» في خطوة أولى، قبل دخول القائمة الأساسية، كما يعود الكولومبي كيفن أليكساندر، بعد إيقافه في المباراة الماضية، بداعي تراكم الإنذارات، كما ظهرت جاهزية جونيور في مركز قلب الدفاع. وعلى صعيد الأداء الفني، بدا واضحاً تأثر الفريق هذا الموسم، حيث يملك أضعف دفاع وهجوم، بعدما استقبل 26 هدفاً، وسجل 4 أهداف فقط، وهو ما أرجعه فلاديمير في وقت سابق إلى ضعف الإعداد البدني، وعدم جاهزية بعض اللاعبين لخوض 90 دقيقة، حيث استفاد المدرب من الفترة الفاصلة، خلال جولات الدوري، من أجل تنفيذ جرعات لرفع معدل اللياقة البدنية والجاهزية الذهنية للفريق، قبل دخول منعطف مهم للغاية بالدوري، في محاولة أخيرة للنجاة من شبح الهبوط، وذلك بانتظار القيام ببعض التدعيمات في مراكز رئيسية، بحسب أفضل الخيارات المتاحة فنياً ومالياً.