روما (أ ف ب) 

عاد ميلان إلى سكة الانتصارات، وبقي متصدراً أمام جاره اللدود الإنتر، وذلك بعدما حسم مواجهته الصعبة مع مضيفه ساسوولو 2 - 1، مساء أمس في المرحلة الثالثة عشرة.
ودخل فريق المدرب ستيفانو بيولي اللقاء على خلفية تعادلين على التوالي في المرحلتين الماضيتين، ما سمح لجاره الإنتر في أن يصبح على بعد نقطة واحدة منه فقط، لكنه نجح في الخروج منتصراً من ملعب ساسوولو والبقاء أمام «النيراتسوي» الفائز بدوره على ضيفه المتواضع سبيتسيا 2 - 1.
ومرة أخرى، غاب النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش عن ميلان بسبب إصابة تعرض لها في 22 نوفمبر الماضي، ورغم غياب «إبرا» بقي ميلان في الصدارة بفارق نقطة عن جاره الإنتر الذي واصل نتائجه المميزة في الدوري مؤخراً، بتحقيقه فوزه السادس توالياً بعد تغلبه على ضيفه سبيتسيا بهدفين سجلهما المغربي أشرف حكيمي في الدقيقة 52 ولوكاكو « الدقيقة 71 من ركلة جزاء»، مقابل هدف لروبرتو بيكولي في الوقت بدل الضائع «الدقيقة 94».
كما ابتعد «الروسونيري» مجدداً بفارق أربع نقاط عن يوفنتوس حامل اللقب الذي تغلب أمس الأول على بارما 3 - صفر، محافظاً في طريقه على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الخامسة والعشرين توالياً في سلسلة هي الأطول له منذ 1993 وبدأت في مارس الماضي.ويدين ميلان بهذا الفوز إلى لياو الذي مهد أمامه الطريق بتسجيله الهدف الأول، بعد 6 ثوان فقط على صافرة البداية، فتوغل داخل المنطقة وأسكنها الشباك مسجلاً الهدف الأول.
ولم ينتظر ميلان طويلاً لإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 26 عبر البلجيكي أليكسيس ساليمايكرس إثر هجمة مرتدة وتمريرة من الفرنسي تيو هرنانديز. وبقيت النتيجة على حالها حتى الدقيقة 89 حين قلص دومينيكو بيراردي الفارق من ركلة حرة، إلا أن ذلك لم يكن كافياً لتجنيب أصحاب الأرض هزيمتهم الثانية فقط هذا الموسم، فتجمد رصيدهم عند 23 نقطة في المركز السادس.
وفي المباريات الأخرى، عمق بينيفينتو جراح جنوى القابع في المركز التاسع عشر قبل الأخير، بالفوز عليه 2 - صفر، فيما تعادل تورينو مع بولونيا 1 - 1، وكالياري مع أودينيزي 1 - 1.