فيصل النقبي (الفجيرة)

واصل فراس بلعربي مهاجم الفجيرة، تألقه مع «الذئاب»، في يوم احتفال العالم باللغة العربية، عندما أسهم في فوز فريقه على ضيفه شباب الأهلي 3-2، ليكون واحداً من أبرز 5 أجانب سجلوا جميع أهداف الفجيرة في دوري، حيث يحتل المركز الثاني في قائمة هدافي فريقه، برصيد 3 أهداف، خلف كرستيان صموئيل المتصدر برصيد 4 أهداف، وتضم القائمة إلى جانب الثنائي فارلي روزا «هدفين»، رولي نوناتو، محمد مصطفى «هدف لكل منهما».
وضرب بلعربي موعداً مهماً مع نجومية الجولة العاشرة للدوري، بفضل قيادته لـ «الذئاب»، لتخطي عقبة شباب الأهلي الصعبة، والوصول إلى النقطة السابعة، حيث صنع هدفاً وسجل آخر، من الأهداف الثلاثة التي انتهى عليها اللقاء، وبفضل حيوية الشباب، نجح بلعربي في أن يكون رقماً صعباً بصفوف «الذئاب» هذا الموسم. 
ويقدم اللاعب الشاب الذي يخوض تجربته الاحترافية الأولى خارج تونس موسماً رائعاً مع «الذئاب» منذ قدومه من النجم الساحلي في بداية الموسم، وأضاف هدفه الثالث بالمسابقة، بالإضافة إلى صناعته عدداً من الأهداف لزملائه في الفريق، مع أنه ضرب موعداً مع التألق في كل المباريات التسع التي خاضها مع الفريق، فقد غاب في مباراة واحدة فقط بسبب الإصابة. 
وبفضل حيوية الشباب، استطاع بلعربي قيادة فريقه إلى النقطة السابعة المهمة، حيث كان الفجيرة في حاجة ماسة إلى الفوز، بعد سلسلة من النتائج المخيبة للآمال. بدوره، أكد بلعربي ارتياحه مع الفجيرة هذا الموسم في تجربته الاحترافية الأولى خارج تونس. 
وقال بلعربي «24 عاماً»: إنه اختار الفجيرة في بداية الموسم، لأسباب عدة لعل من أهمها أنه يلعب بدوري الخليج العربي القوي، ناهيك عن أن الإمارات بلد جميل للحياة والاحتراف، وتوجد بها أفضل الملاعب على مستوى الوطن العربي. 
وأشار إلى أن الفجيرة يملك مشروعاً طموحاً، حيث أطلعه المسؤولون عن طموح بناء فريق شاب يمتاز بخطة واضحة للبقاء أكثر من موسم في «المحترفين»، وهذا المشروع يتوافق مع فكره، حيث يريد اللعب لفريق يملك طموحاً جيداً بعد مواسم عدة قضاها في الدوري التونسي. 
وكشف أنه لا يريد العودة للدوري التونسي، حيث لعب لثلاثة أندية هناك، واكتفى بهذه التجربة، ويريد النجاح في مهمته الحالية مع «الذئاب»، وفي حال وجود استعداد من الطرفين سأستمر لفترة قادمة، حيث إن عقدي لمدة سنة إعارة قادماً من النجم الساحلي. 
وشدد بلعربي على أنه يرغب في تسجيل المزيد من الأهداف خلال اللقاءات المقبلة للفجيرة.