الفجيرة (الاتحاد)

بعد أن أنهى مهدي علي، مشواره مع شباب الأهلي، موسم 2017-2018، بالخسارة أمام الوصل، في الجولة الأخيرة للدوري، جاءت البداية سلبية أيضاً، في بداية مهمته، خلال هذا الموسم، بالخسارة أمام الفجيرة 2-3، في المباراة التي أقيمت، أمس، على استاد الفجيرة، ضمن الجولة العاشرة للدوري.
وفشل «الفرسان» في تصحيح الصورة، رغم تغيير الجهاز الفني، بعد إقالة الإسباني زاراجوسا، بينما أنعش «الذئاب» من حظوظه في الابتعاد عن مناطق الخطر، بحصد فوزه الثاني، ورفع رصيده إلى 7 نقاط.
وجاءت انطلاقة المباراة مثيرة ومشوقة، بفضل تسجيل 5 أهداف كاملة خلال الشوط الأول، وجاءت الأسبقية لأصحاب الأرض، في الوصول إلى الشباك، من خلال إحراز ثلاثة أهداف، عن طريق صامويل وفراس بلعربي وروزا من ضربة جزاء، واستغل «الذئاب» حالة الارتباك التي أصابت دفاع «الفرسان»، لإنهاء الشوط الأول متقدماً في النتيجة.
أما الضيوف ورغم انطلاقتهم القوية وسيطرتهم على مجريات اللعب، إلا أنهم لم يسجلوا إلا هدفين عن طريق سعيد أحمد وإيجور جيسوس، لينتهي النصف الأول من اللقاء بتقدم «الذئاب» 3-2. 
وفي الشوط الثاني استبسل دفاع «الذئاب» وأحبط كل محاولات «الفرسان»، رغم أن مهدي علي دفع بكل أوراقه، أملاً في التعديل وتفادي الخسارة الأولى في مشواره، إلا أن التسرع وغياب التركيز حرم شباب الأهلي من التعديل، لتنتهي المباراة بخسارة ثانية لـ«الفرسان»، مقابل فوز ثان للفجيرة، ليتواكب بذلك الأداء مع النتيجة، ويُكافئ لاعبو «الذئاب» على العرض القوي الذي قدموه.

جوران: نقاط «روح الانتصار»
أرجع جوران مدرب الفجيرة، الفوز على شباب الأهلي وانتزاع النقاط الثلاث الغالية، إلى الروح الانتصارية العالية التي تحلى بها اللاعبون، وإصرارهم الكبير على تصحيح موقف الفريق وانتزاع نتيجة إيجابية. 
وقال: درسنا المنافس جيداً، وركزنا على المرتدات لخطف الأهداف، حيث لعبنا بدفاع منظم، خاصة في الشوط الثاني، وأحبطنا محاولات شباب الأهلي، كما كنا قادرين على زيادة الفارق في الدقائق الأخيرة من المباراة، لكننا أضعنا فرصاً خطيرة. 
ويرى جوران أن الفوز يمنح «الذئاب» دفعة معنوية كبيرة، من أجل تصحيح الصورة في بقية مشوار الدوري.

مهدي علي: المنافسة أصبحت صعبة
اعترف مهدي علي مدرب شباب الأهلي، بعد خسارة فريقه أمام الفجيرة أمس، في الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي، بأن المنافسة على اللقب أصبحت صعبة، بخسارة العديد من النقاط، مؤكداً أن «الذئاب» أدى مباراة قوية، ولعب بدفاع متماسك، ونجح في تسجيل ثلاثة أهداف، بينما سيطر لاعبو «الفرسان» على مجريات المباراة، إلا أن استبسال المنافس، حرمهم من التسجيل وتعديل الكفة. وأضاف أنه دفع بالعديد من المهاجمين لصناعة الفرص، لكن فريقه لم يوفق في التعامل معها بالشكل الناجح، مما يتطلب معالجة الأخطاء.
وقال: نطوي صفحة الخسارة، ونركز في مباراة الكأس مع الإمارات، بهدف تجاوز الدور المقبل والمنافسة بجدية في المسابقة.