أبوظبي (الاتحاد)

اصطاد «السماوي» ضيفه «الملك» في «الشامخة»، بالهدف الجميل الذي حمل توقيع أحمد أبوناموس في الدقيقة 80، ليلحق بني ياس الخسارة الأولى بالشارقة «حامل اللقب» ومتصدر الدوري، ليرفع رصيده إلى 19 نقطة، ويتجمد رصيد «الملك» عند 23 نقطة، ولتصبح قمته تحت التهديد، ورجحت كفة بني ياس بفضل التنظيم الدفاعي الجيد، والانطلاق إلى الأمام في هجمات خاطفة، أسفرت عن الهدف الجميل على الطريقة المارادونية عن طريق أبوناموس بعد أقل من دقيقتين من مشاركته بديلاً.   
بدأت المباراة بسيطرة نسبية من الشارقة الذي ضغط من طرفي الملعب، عن طريق كايو في اليسار، ولوان بيريرا في اليمين، وحاول «السماوي» امتصاص حماس «الملك»، من خلال الكرات الخاطفة، مستغلاً تقدم دفاع الشارقة الذي أتيحت له أكثر من فرصة للتقدم، ولكنها ضاعت تباعاً، ومع مرور ربع ساعة، بدأت خطورة خمنيز في الظهور وتهديد مرمى الحوسني، ووضح أنه في حال سيطرة لاعبي الشارقة على الكرة يعود «السماوي» إلى ملعبه بالكامل، وهو ما جعل الوصول إلى مرمى فهد الظنحاني صعباً، وتركزت خطورة الشارقة في كايو لوكاس من خلال محاولاته إلا أنها ضاعت تباعاً.
ونجح بني ياس في غلق المساحات جيداً أمام لاعبي الشارقة، وأنقذ الحارس فهد الظنحاني مرماه من كرة ويلتون المنفرد في الدقيقة 30.
وفي الشوط الثاني، ضغط الشارقة من البداية، ولجأ ويلتون وشوكوروف إلى سلاح التسديد بعيد المدى، وقف له الظنحاني بالمرصاد، وأحكم «السماوي» دفاعاته، مع الاعتماد على المرتدات الخاطفة.
وكاد بني ياس أن يتقدم بهدف في الدقيقة 72، من رأسية حسن المحرمي، مرت بجوار القائم الأيمن للحوسني.
حاول العنبري تغيير طريقة اللعب بالهجوم أكثر، عندما دفع بخالد باوزير بدلاً من المدافع خالد الظنحاني، ليعود سرور إلى الدفاع من الناحية اليمنى، مع وجود زيادة هجومية لـ «الملك».
ووسط سيطرة الشارقة، يخطئ إيجور في وسط الملعب، لتصل الكرة إلى أحمد أبوناموس، ينطلق بها ويراوغ أكثر من لاعب شرقاوي، ويسجل هدفاً مارادونياً جميلاً في الدقيقة 80 ليخطف «السماوي» ثلاث نقاط غالية.

إيسايلا: فوز رائع
أبدى الروماني دانييل إيسايلا مدرب بني ياس سعادته الكبيرة بالفوز على الشارقة متصدر دوري الخليج العربي، واصفه بالرائع، وقال: في الشوط الأول كنا «خجولين» بعض الشيء، ولم نقدم مستوانا الحقيقي، وهذا يعتبر أمراً طبيعياً، لأننا نواجه فريقاً هو الأقوى في دوري الخليج العربي.
وأضاف: بين شوطي المباراة تحدثت مع اللاعبين وطالبتهم بالهجوم، وبالفعل أتيحت لنا العديد من الفرص، وتغيرت طريقة اللعب، وبالتالي حققنا هذا الفوز الذي، يمكن وصفه في النهاية بـ «الممتاز».
وقال: أشكر اللاعبين على ما قدموه من جهد طوال شوطي المباراة، ومعرفتهم الهدف الكامل من المواجهة القوية من النواحي كافة.

العنبري: الحظ لم يحالفنا
ظهر الحزن على وجه عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة، بعد الخسارة الأولى لفريقه في الدوري، وقال: أبارك لبني ياس هذا الفوز، ولم يحالفنا التوفيق في حصد نقاط المباراة، رغم الفرص التي أتيحت لنا، وأمامنا مرحلة مقبلة مهمة بالدوري والكأس، وعلينا التركيز الكامل فيها.
وأضاف: قدمنا مستوى جيداً، وسيطرنا على المباراة، من دون أن ننجح في التسجيل، وعلينا نسيان الماضي والتفكير في المرحلة المقبلة.
وقال عادل الحوسني حارس الشارقة: كرة القدم فوز وخسارة، وفريقي لعب مباراة كبيرة ولكن لم نستفد من الفرص، وأن بني ياس استغل فرصة واحدة، والدوري ما زال في الملعب، والمنافسة قوية بين الجميع، وعلينا التفكير في المباريات المقبلة.