لندن (د ب أ)

يشهد ملعب آنفيلد مواجهة قوية بين ليفربول حامل اللقب مع شريكه في الصدارة توتنهام الليلة، ضمن المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
ويتفوق توتنهام بفارق الأهداف فقط عن ليفربول، وبالتالي فإن الفوز سيضع أياً منهما في الصدارة منفرداً، مع انقضاء الثلث الأول من الموسم.
8 نقاط تفصل بين أصحاب المراكز الـ13 الأولى، لذا فإن الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي الممتاز يبدو مختلفاً بشدة عن الموسم الماضي، عندما شق ليفربول طريقه نحو اللقب دون أي منافسة تذكر، حيث تفوق على أقرب منافسيه بفارق 18 نقطة في نهاية الموسم.
وأسفرت العطلة القصيرة التي فصلت بين الموسمين الماضي والحالي، بجانب ضغط أجندة المنافسات، عن عدة نتائج مفاجئة بالفعل، في الوقت الذي عانى فيه ليفربول على وجه الخصوص من إصابة الكثير من نجومه الأساسيين.
ويفتقد ليفربول لفترة طويلة جهود كل من المدافعين فيرجيل فان دايك وجو جوميز وكوستاس تاسيميكاس والمهاجم دييجو جوتا، كما يغيب تياجو الكانتارا ونابي كيتا وجيمس ميلنر وشيردان شاكيري عن مواجهة القمة أمام توتنهام.
ويخضع المدافع جويل ماتيب للفحص الطبي قبل مباراة توتنهام، بعد خروجه مصاباً بين شوطي المباراة التي تعادل فيها ليفربول مع فولهام الأحد، وهي الإصابة التي صنفها المدرب يورجن كلوب بأنها «تشنج في الظهر».
وقال كلوب: «لا يزال لدينا مدافعون، دفعنا بالقائد جوردان هندرسون في مركز قلب الدفاع».
وأضاف: «هكذا هو الوضع، أتمنى أن يتعافى جويل، لكني لا أعرف، وبعدها علينا إيجاد حل، هكذا هو موسم كرة القدم».
ورغم سلسلة الإصابات، خسر ليفربول مرة واحدة فقط في الموسم الحالي من الدوري المحلي، بينما لم يتعرض لأي هزيمة على أرضه في الدوري في آخر 65 مباراة.
وقال هندرسون: «إنها مباراة كبيرة بالنسبة لنا، علينا أن نستعيد عافيتنا بشكل جيد، أن نستعد لتلك المباراة».
وأضاف: «علينا أن نواصل الانطلاق، هناك الكثير من المباريات خلال فترة زمنية قصيرة، لكن هذا الأمر ينطبق على الجميع، ضغط المباريات، الإصابات وأمور من هذا القبيل، لكن هذا يجعلنا أقوى كفريق».
ويتشارك توتنهام مع ليفربول في كونه تعرض لهزيمة واحدة هذا الموسم، وقال بيير ايميلي هويبرج لاعب توتنهام: إن فريقه مستعد لاختبار قدراته أمام حامل اللقب.
وأوضح هويبرج: «أعتقد إنها دلالة جيدة عدم شعورنا بالسعادة داخل غرفة خلع الملابس بعد التعادل 1-1 على ملعب كريستال بالاس مساء الأحد». وأضاف: «بسبب روزنامة المباريات، لدينا أجندة مباريات صعبة، وأمامنا مباراة اليوم ينبغي من خلالها إظهار قدراتنا وطموحاتنا وإمكانياتنا، مباراة كبيرة».
أي عثرة في القمة تمثل فرصة قد تستغلها الفرق المنافسة، حيث يبتعد ليستر سيتي عن توتنهام وليفربول بنقطة واحدة، كما يبتعد ساوثهامبتون بنقطتين وتشيلسي بثلاث نقاط.
ويلتقي ليستر بقيادة مدربه برندان رودجرز مع إيفرتون اليوم، وقال جيمس ماديسون الذي سجل هدفين خلال الفوز على برايتون 3 - 0 الأحد، إن فريقه أظهر التنوع اللازم لتحقيق النجاح.
وأضاف: «الأولاد يعرفون الأدوار ومسؤوليات كل طريقة لعب، لأنه من أجل التواجد في القمة والمنافسة على التأهل لدوري أبطال أوروبا والمشاركة الأوروبية مثلما نريد، نحتاج إلى التمتع بقدر كافٍ من الذكاء للتنقل بين طرق اللعب المختلفة خلال المباراة، وأن نكون على دراية بما ينتظرنا».
ويخرج ساوثهامبتون صاحب المركز الرابع لملاقاة أرسنال الذي يعاني مدربه الإسباني ميكيل أرتيتا من ضغوط شديدة، عقب خسارة الفريق على ملعبه أمام بيرنلي بهدف دون رد، ليتراجع إلى المركز الخامس عشر بجدول الترتيب.
ويلتقي اليوم أيضاً، ليدز يونايتد مع نيوكاسل، وفولهام مع برايتون، وويستهام يونايتد مع كريستال بالاس.