برلين (د ب أ)

أكد روس براون رئيس بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، إجراء 80 ألف اختبار للكشف عن فيروس كورونا المستجد على مدار الموسم، الذي اختتمت فعالياته أمس الأحد في أبوظبي، مع تسجيل أقل من 100 نتيجة إيجابية. وقال براون في عمود بالموقع الرسمي لفورمولا-1: إن معدل الإصابة بالعدوى بلغ 0.11%، وهي إحصائية مذهلة، وتثبت حيوية النظام.
وتأجلت بداية الموسم الحالي من مارس إلى أبريل بسبب الجائحة، وتم تقليص أجندة المنافسات من 22 إلى 17 سباقاً، وأغلبها جرت دون حضور الجماهير.
وعملت الفرق مع الالتزام ببروتوكولات صحية مشددة، لكن ثلاثة من أصل عشرين سائقاً، من بينهم بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون، أصيبوا بالعدوى.
وأوضح روس: كان عاماً استثنائياً، حيث إن جائحة كورونا جعلت الحياة حافلة بالتحديات بالنسبة للجميع حول العالم.
وأضاف: هي شهادة على براعة الناس الرائعين الذين يعملون في الرياضة، أننا تمكنا من إنهاء 17 سباقاً بالبطولة.
وختم بالقول: اللوائح كانت قاسية، لكنها كانت ضرورية لنا لإقامة السباقات.