مصطفى الديب (أبوظبي)

يستضيف الجزيرة فريق الوحدة في «ديربي أبوظبي» المنتظر، والذي يحمل خصوصية شديدة بين الفريقين، خاصة أن المباراة بطولة خاصة بينهما، وضاعف من درجة أهميتها، أنها تقام في «ظروف متشابهة»، حيث يعاني كل منهما من «آلام» الخروج من بطولة الكأس، حيث ودع «فخر أبوظبي» على يد الظفرة، بعد مباراة مثيرة للغاية، كان الجزيرة فيها الأفضل في كل شيء، إلا أن «الفارس» حسمها بهدف، فيما خرج الوحدة على يد النصر بركلات الترجيح.
«الجريحان» هو العنوان الأبرز لمواجهة اليوم، ويسعى الفريقان لمداواة جراحه على حساب الآخر، بعدما أصبح الدوري هو «الملاذ» الوحيد لهما، والاستمرار في سباق المنافسة أهم ما يقاتلان عليه. وقبل بداية الجولة التاسعة، يحتل الجزيرة المركز الثاني برصيد 17 نقطة، وهدفه مواصلة ملاحقة «الملك»، كما أن الفوز في مباراة اليوم، يضرب عصفورين بحجر واحد، بالضغط على «الملك» المتصدر، وكذلك الخروج من أجواء الوادع المبكر لـ «الكأس الأغلى»، فضلاً عن توسيع الفارق مع منافس مباشر إلى 6 نقاط، حيث يمتلك «العنابي» 14 نقطة في المركز الخامس، وفوزه اليوم يعني التساوي مع «فخر أبوظبي» في النقاط، وكذلك الدخول في صلب المنافسة بقوة.
وتعد «النقطة 17» مفصلية في مواجهة اليوم وخاصة أن «فخر أبوظبي» يريد تخطيها، بينما يسعى أصحاب السعادة للوصول لها.