الشارقة (وام)

كرم الاتحاد الدولي للكاراتيه قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد بن سلطان القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، تقديراً لجهود سموها المبذولة والإنجازات المتحققة في إمارة الشارقة، ودعمها لرياضة المرأة واهتمامها بتقديم كل ما يخدم مستقبل رياضة المرأة، ويسهم في بناء جيل يسطر إنجازاته الرياضية التي تخدم الوطن.
 وسلم اللواء ناصر عبد الرزاق الرزوقي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي نائب رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، الشهادة الفخرية التي منحها الاتحاد الدولي لسموها، إلى ندى عسكر النقبي المدير العام لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، خلال اللقاء الذي عقد أمس الأول في مقر المؤسسة، بحضور راشد آل علي الأمين العام للاتحاد، ومحمد عباس المدير التنفيذي.
 تأتي هذه الزيارة على هامش دعم المؤسسة في وضع استراتيجيات هامة لتطوير المجال الرياضي النسائي في الدولة، وتشجيع المرأة الإماراتية والعربية على الصعيد الإقليمي والعربي والدولي وتأهيلها لخوض منافسات بارزة تخلد على أرض الملاعب، وتكتب تاريخاً من الإنجازات الفريدة، إلى جانب توطيد العلاقات بما يسهم في ترجمة الأهداف والاستراتيجيات المشتركة للتطوير والتميز الدائم لكل من الطرفين، حيث أشاد الوفد بدور المؤسسة الفعال في إنجاح الدور الرياضي للمرأة في الإمارة والدولة.
وأكدت ندى عسكر النقبي تحقيق إنجازات تجعل المرأة فخر الوطن، وتعزز أهمية دورها المجتمعي وأحقيتها في المشاركة في المجال الرياضي، الذي يسهم في بناء الشخصية المؤثرة المتكاملة، وذلك في ظل التحول الكبير في مجال الرياضة بسبب جائحة كورونا، حيث تم التغلب على الصعوبات بالمثابرة والسعي الدائم، لتحقيق أهدافنا التي ترتقي بالمرأة الإماراتية والعربية، التي دائماً ما تتمتع بالحماس والطاقات الدفينة.
من جانبه، أعرب اللواء الرزوقي عن إعجابه الكبير بما حققته مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة من إنجازات متميزة ومرموقة في المجال الرياضي، ما أدى إلى ارتقاء المرأة الإماراتية والعربية في المجتمع، بفضل الدعم الكبير والدائم من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد بن سلطان القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة.