منير رحومة (دبي) 

يستأنف قطار دوري الخليج العربي رحلته غداً، بعد راحة قصيرة خصصت لإقامة مباريات دور الـ16 لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ليعود التسابق والتلاحق بين الفرق، سواء في أعلى جدول الترتيب، خاصة بعد تقلص الفارق بين المتصدر وبقية ملاحقيه، أو في ما يتعلق بالمناطق الحمراء بأسفل الجدول، والتي شهدت بعض التقلبات، مما يزيد من مستوى الإثارة والتشويق في المرحلة المقبلة ويرفع الحماس للابتعاد عن مناطق الخطر مبكراً. وتنطلق الجولة التاسعة غداً، بإقامة ثلاث جولات، حيث تتجه الأنظار إلى الإمارة الباسمة، التي تحتضن مباراة قوية لها تأثيرها المباشر على صدارة الدوري وصراع المنافسة على اللقب، عندما يستقبل الشارقة صاحب المركز الأول برصيد 20 نقطة، ضيفه الوصل.
وتعتبر مباريات «الملك» و«الإمبراطور» قمة كروية حقيقية، بغض النظر عن ترتيب كل منهما، نظراً لجماهيرية الفريقين، وتاريخهما الحافل بالتتويجات والألقاب والبطولات، والرغبة في إضافة المزيد من النجاحات.
وبعد عثرتين متتاليتين، يدخل الشارقة مباراة الغد بطموح الفوز وحصد النقاط الثلاث، أملاً في استعادة نتائجه الإيجابية، وتصحيح مساره في المسابقة، وبالتالي الحفاظ على فارق النقاط مع ملاحقيه أو تدعيمه.
وفي المقابل يسعى الوصل إلى استثمار الاستفاقة التي عرفها في المباريات الأخيرة، وفوزه في آخر جولتين، إلى جانب التأهل إلى الدور ربع النهائي للكأس، وبالتالي العودة بنتيجة إيجابية من الشارقة، تضع الفريق على الطريق الصحيح في بقية مشوار الموسم. 
 وفي المباراة الثانية، يستضيف النصر صاحب المركز الثاني في الدوري بفارق 3 نقاط فقط عن المتصدر، ضيفه الفجيرة على استاد آل مكتوم، وسيكون «العميد» مطالباً بالفوز وحصد النقاط الثلاث، وانتظار عثرة المتصدر لتقاسم المركز الأول معه، وإضافة المزيد من الإثارة والتشويق في سباق اللقب.
أما فريق «الذئاب»، الذي تراجعت نتائجه وتكبد الخسارة في آخر جولتين بالدوري، وغادر مسابقة الكأس مبكراً، فيسعى إلى التركيز في الدوري، وانتزاع نتيجة إيجابية، تبعده عن المراكز الخطرة في جدول الترتيب، خاصة بعد أن تجمد رصيده عند 4 نقاط في المركز 12.
 واللقاء الأخير في برنامج الغد يحمل روح مباراة الدور الـ16 للكأس، والتي لم يمر عليها سوى أيام قليلة، حيث يتجدد الموعد بين العين وعجمان على استاد هزاع بن زايد، في مباراة مهمة للفريقين، يحاول خلالها أصحاب الأرض مداواة جراح الخروج المبكر من ثاني مسابقة له في الموسم، والتركيز في الدوري أملاً في إنقاذ موسمه وتصحيح صورته، بينما يعول فريق عجمان على استثمار الفوز المعنوي الأول له في الموسم على حساب العين، وتكرار الإنجاز مرة أخرى غداً، بهدف مغادرة المركز قبل الأخير في الترتيب، الذي يحتله برصيد نقطتين من تعادلين فقط. 
 وللإشارة، فإن اليوم الثاني من الجولة التاسعة الجمعة، يشهد أربع مباريات يتصدرها ديربي أبوظبي بين الجزيرة والوحدة.

العنبري: قوة المنافس هجومية
أكد عبدالعزيز العنبري مدرب فريق الشارقة أن الوصل يعتبر في أفضل الحالات في الوقت الراهن بعد تحقيق عدد من الانتصارات مؤخراً.
 وقال العنبري: «مبارياتنا مع فهود زعبيل صعبة، وبالتالي أتمنى أن تكون نسبة التركيز عالية لدى لاعبي فريقي في مثل هذه الحالة، وعلينا أن نخرج بنتيجة إيجابية، بعد أن فقدنا 4 نقاط في آخر مباراتين».
 وأضاف: «كان مردودنا أفضل في مباراة الكأس الأخيرة أمام خورفكان بعد التقدم بهدفين، ونعلم أن قوة فريق الوصل في الجانب الهجومي بوجود لاعبين مميزين، وهي مواجهة مهمة للطرفين بشكل عام، وعلينا البحث عن الانتصار في ظل التقارب الكبير الحالي في النقاط بيننا وبين بقية المنافسين».
وتابع: «ثقتي كبيرة في لاعبي فريقي، وخبراتهم الكبيرة في مثل هذه الأمور حيث واجهتنا نفس الظروف من قبل».

سالم ربيع: عقدي مستمر
قال سالم ربيع مدرب الوصل: «قدم فريقنا مستوى جيداً في المباريات الأخيرة وفزنا في 3 مباريات متتالية في الدوري وكأس رئيس الدولة، والأداء يتحسن، وندرك أن الشارقة من الفرق القوية ولديها لياقة ذهنية عالية ولديهم استقرار فني وإداري وأيضاً على مستوى اللاعبين المواطنين والأجانب ودائماً ما تكون مثل هذه المواجهات صعبة، والمباراة تحتاج إلى استعداد ذهني وبدني عالٍ جداً، وقد تكون من أهم المباريات للفريق».
 وحول تعاقد الوصل مع مدرب جديد، قال: «لا أريد أن أسبق الأحداث وأشكر الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم رئيس النادي وراشد بالهول رئيس مجلس إدارة النادي على الثقة التي منحوني إياها والتي أعتز بها، وعقدي مع الفريق هو أن أكون ضمن الجهاز الفني، وأنا أحترم قرارات النادي، والأهم هو مصلحة الفريق».

بيدرو: المنافس منظم جداً
أكد البرتغالي، بيدرو إيمانويل، مدرب العين، أن المباراة السابقة لفريقه أمام عجمان، كانت صعبة، لأن العين لم يخسر النتيجة فحسب، بل خرج فعلياً من بطولة كأس رئيس الدولة.
وقال: «بذلنا جهداً كبيراً، خصوصاً في الشوط الثاني لتجنب النتيجة التي انتهت عليها المباراة، ولكن هذا حال الكرة، وسنستضيف الفريق نفسه في الدوري، ونعرف أننا إذا بدأنا المباراة بنفس المستوى الذي أظهرناه في الشوط الثاني من المباراة السابقة، سوف نكون أقرب للفوز وحصد النقاط الثلاث، وهو الأمر الأهم في الوقت الحالي، وسنعمل بجد خلال المباراة ونقاتل للفوز بالنقاط الثلاث».
أضاف: «علينا أن نبدأ المباراة بقوة لأن المنافس فريق منظم جداً، ولديه خط دفاع قوي ولاعبون يتمتعون بالقوة والسرعة خلال الهجمات المرتدة، وعلينا أن نكون جاهزين لذلك من خلال اختيار اللاعبين المميزين في خط الهجوم».

الرمادي: مواجهة مختلفة
قال أيمن الرمادي مدرب عجمان: «مواجهة العين مهمة للغاية، ونحن نحتاج لمزيد من الجهد لتحسين ترتيبنا في الجدول، ولن تكون نتيجة مباراة كأس رئيس الدولة لها تأثير على المواجهة في الدوري ولكل مباراة ظروفها.
 وأضاف: «عجمان سيعتمد في تشكيلته على نفس المجموعة التي لعبت في الكأس مع استمرار غياب البرازيلي جوستافو للإصابة، مشيراً إلى أن عودة عدد كبير من المصابين كان لها تأثير إيجابي على الأداء، وأصبح لدينا دكة جيدة». 
 وأشار إلى أن خروج أوسو في المباراة الأخيرة كان بسبب كدمة في القدم وأنه سيكون جاهزاً للعب وهو ما ينطبق على أبوبكر تراولي، مؤكداً أن الأداء الجيد أمام العين في المواجهة الأخيرة يعود لرغبة اللاعبين في الانتصار، وقال: «أمام العين، قدم الفريق ككل مستوى جيداً».

كرونسلاف: «التحدي الجديد»!
كشف الكرواتي كرونسلاف جوريتش مدرب النصر عن جاهزية الظهيرين محمود خميس ومحمد فوزي للمشاركة مع الفريق بعد غيابهما في المباريات الماضية، حيث سيكون الثنائي ضمن خيارات تشكيلة «العميد» لمباراته أمام ضيفه الفجيرة، والتي وصفها بـ«التحدي الجديد».
 وقال: «المباراة ستكون صعبة بلا شك كوننا نلعب أمام فريق منظم ينتهج أسلوب اللعب الدفاعي المحكم، ويعتمد بشكل أساسي على المرتدات مما يشكل خطورة على المنافسين».
ولفت إلى أن خوض «العميد» لنحو 120 دقيقة في مباراته أمام الوحدة في دور الـ16 لكأس رئيس الدولة يلقي بظلاله على الجاهزية البدنية للاعبين، وقال: «قادمون من مباراة مرهقة تسببت في بعض الإعياء للاعبين، ولكن يبقى الفوز بالنقاط الثلاث طموحنا الأساسي»، منوهاً إلى حرص الجهاز الفني على جاهزية كل اللاعبين لتعويض الغيابات المفاجئة.

جوران: نثق في قدراتنا
قال الصربي جوران مدرب الفجيرة إن ضغط المباريات أثر على استعداد فريقه للقاء النصر في الجولة التاسعة، وخاصة أن الفريق لعب عدداً من المباريات في فترة زمنية قصيرة. 
وأشار جوران إلى أنه قام بتجهيز لاعبيه للمباراة وتحدث لهم مطالباً ببذل المزيد من الجهود داخل الملعب من أجل انتشال الفريق من النتائج السلبية الأخيرة والخروج من كأس رئيس الدولة.
وأضاف: «واثق من قدرات اللاعبين، ومن أننا فريق متطور يعتبر من أصغر الفرق أعماراً، لكن علينا الاجتهاد أكثر لتحقيق النتائج الإيجابية». 
وأكد جوران أهمية النقاط الثلاث أمام فريق متطور ومنافس على اللقب يملك لاعبين جيدين، مشيراً إلى غياب الهولندي رولي بسبب عقوبة الطرد أمام الوصل.
وأضاف: «سنختار التشكيل الأساسي المناسب للفريق لخوض المباراة، ونأمل العودة بنتيجة إيجابية».