أبوظبي (الاتحاد)

تواصلت منافسات جائزة زايد الكبرى للهجن، لليوم الخامس على التوالي، ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي 2020، إذ أقيمت أمس منافسات سن الثنايا لمسافة 8 كلم في الميدان الغربي للهجن بالوثبة، على مدار 14 شوطاً في الفترة المسائية.
وتوجت «مثيرة» لمحمد سهيل بن عويضان العامري بكأس الثنايا الأبكار في الشوط المفتوح، بالإضافة إلى الجائزة المالية وقدرها مليون ونصف مليون درهم، بعدما قطعت مسافة الشوط في 12.26.3 دقيقة، متفوقة بفارق نحو دقيقة عن «ود» لسعيد سالم الكتبي التي حلت في المركز الثاني، وجاءت «خوفة» لأحمد سعيد الكتبي في المركز الثالث.
ونال «البدع» لحمد راشد بن غدير الكتبي بندقية الثنايا الجعدان المفتوح في الشوط الرئيس الثاني، بالإضافة إلى الجائزة المالية وقدرها مليون درهم، بزمن قدره 12.31.3 دقيقة، وحل في المركز الثاني «الأسد» لسعيد علي سليم العمري، وثالثاً «صايب» لمحمد عتيق بن زيتون المهيري.
وشهد الشوط الرئيس الثالث المخصص للأبكار المحليات فوز «الوسمية» لسعيد سهيل بكأس الشوط ومليون درهم، مسجلة توقيتاً زمنياً قدره 12.22.2 دقيقة، فيما جاءت في المركز الثاني «دوامة» لحمد راشد بن غدير الكتبي، و«طيارة» لحميد سعيد النيادي في المركز الثالث.
وتألق شعار حمد راشد بن غدير الكتبي في منافسات الثنايا، بعد أن نال «مرهي» لقب الشوط الرابع للجعدان المحليات وحصد بندقية الشوط، إضافة إلى 800 ألف درهم، مسجلاً توقيتاً زمنياً قدره 12.36.3 دقيقة، بفارق مريح عن «مسيان» لخليفة سلطان بالرشيد السويدي الذي أنهى الشوط في المركز الثاني، وثالثاً «فاروق» لخالد فيصل بن شريم.
وانتقلت المنافسات في الأشواط من الخامس وحتى الثامن على 4 رموز خصصتها اللجنة المنظمة للمهرجان لفئة الإنتاج، إذ حلقت «منحاف» لحمد بن نهيان العامري بكأس الإنتاج المحليات، بعد أن أحرزت المركز الأول بزمن قدره 12.31.0 دقيقة، بينما جاءت ثانية «البويضة» لبطي بن غانم المنصوري، وفي المركز الثالث «حشيمة» لخالد بن خميس الهاملي.
وسيطر «آمر» لمحمد غريب مصبح الكتبي على الشوط السادس للجعدان المحليات الإنتاج، ليحصل على بندقية الشوط بفارق كبير عن «غازي» لسالم حمد بن ثعلوب الدرعي، الذي جاء ثانياً، و«وبران» لمبارك محمد الخييلي الذي حل ثالثاً.
وأهدت «سمحة» مالكها سيف سهيل بن نخيرات العامري ناموس الشوط السابع وكأس الأبكار المهجنات الإنتاج، بعد أن أنهت السباق في زمن قدره 12.36.3 دقيقة، بعد منافسة شرسة مع «إنذار» لمسلم دري المنصوري، التي جاءت في المركز الثاني بفارق جزأين من الثانية، فيما احتلت «ناصية» لحمد بن جمعة الخييلي المركز الثالث.
واختتم «برزان» لمحمد مسلم قنزول العامري أشواط الرموز في منافسات الثنايا، بعد أن توج ببندقية الجعدان المهجنات الإنتاج في الشوط الثامن، مسجلاً توقيتاً زمنياً قدره 12.37.2 دقيقة، ومتفوقاً على «لهب» لمحمد سليم الكتبي، و«كحيلان» لعبد الله بن هضبان مبارك العامري الذي جاء في المركز الثالث.
وحصل الفائزون بالمراكز من الثاني وحتى الخامس على جوائز مالية قيمة، تراوحت بين 500 إلى 50 ألف درهم في أشواط الرموز.