منير رحومة (دبي)

 عمقت بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة من أزمات بعض الفرق الكبرى، التي كانت مرشحة بقوة للمنافسة على الألقاب والبطولات، لتودع مبكراً مسابقتين خلال فترة زمنية لا تتجاوز الشهرين من انطلاقة الموسم، حيث أخفقت أندية العين والوحدة والجزيرة في تجاوز الدور الأول، لتودع بذلك ثاني بطولة مهمة في هذا الموسم، بعد أن خرجت من الجولة الأولى لكأس الخليج العربي، في مشهد غريب شكل مفاجأة من العيار الثقيل للجماهير. ولم يتبق أمام هذه الفرق الثلاثة سوى دوري الخليج العربي في بقية مشوار الموسم. 
وتفقد بطولة كأس رئيس الدولة ثلاثة أبطال يملكون تاريخاً كبيراً وصولات وجولات في هذه المسابقة، حيث فاز العين بسبعة ألقاب سابقة، آخرها في 2017-2018، وفاز الجزيرة بثلاثة ألقاب آخرها موسم 2015-2016 وأيضاً الوحدة بلقبين آخرهما موسم 2016-2017، وكانت جماهير كل فريق تأمل في تدعيم خزائنها بالبطولة الأغلى، لكنها أصيبت بخيبة أمل كبيرة بالوداع الحزين من الخطوة الأولى للمسابقة.
وإلى جانب العين والوحدة والجزيرة، نجد أيضاً فريق حتا، الذي ودع بدوره بطولتين مبكراً، بينما حافظت 10 فرق من دوري الخليج العربي على حظوظ المنافسة في بطولتين، وهما كأس الخليج العربي والدوري.
وأسفر دور الـ16 للكأس عن تأهل 7 فرق أبطال، تملك خبرة التتويج باللقب، وسبق لها تذوق طعم الفوز بالكأس الغالية، مقابل وصول فريق وحيد لم يصعد إلى منصة التتويج حتى الآن، رغم وصوله في موسمين متتاليين إلى الدور النهائي، وهو فريق الظفرة. 
كما يشهد الدور ربع النهائي تأهل ثلاث فرق ودعت من دور الـ16 في آخر بطولة قبل النسخة الحالية، وهي فرق بني ياس وعجمان، بالإضافة إلى الإمارات سفير أندية الهواة.

كبرى المفاجآت 
أوفت بطولة كأس رئيس الدولة لطابعها المثير والمشوق، بحضور المفاجآت بقوة منذ دور الـ16، وذلك في مفاجأتين مدويتين، الأولى حدثت على استاد هزاع بن زايد بالعين، وأسفرت عن خروج «الزعيم» أمام عجمان، الذي لم يحقق أي انتصار في هذا الموسم خلال جميع المسابقات التي خاضها، سواء الدوي أو كأس الخليج العربي. 
والثانية في رأس الخيمة، والتي انتزع على إثرها فريق الإمارات سفير أندية الهواة بطاقة العبور أمام اتحاد كلباء، رغم أن فريق «النمور» يعيش أفضل فتراته الفنية، ويحقق نتائج إيجابية بالدوري وكأس الخليج العربي، أما بقية النتائج، فلم تشهد مفاجآت حقيقية وكانت متوقعة مسبقاً. 
 
حكاية صاحب الأرض
شهدت نتائج مسابقة الكأس يومين مختلفين من حيث النتائج، حيث فشلت كل الفرق التي لعبت على ملعبها في اليوم في تحقيق الفوز وودعت المسابقة، وهي أندية العين والفجيرة والوحدة وخورفكان، بينما انحاز الملعب لأصحابه في جميع المباريات التي أقيمت في اليوم الثاني، حيث تأهل شباب الأهلي والظفرة وبني ياس والإمارات.