أبوظبي (الاتحاد)

شهد ميدان الهجن بالوثبة بأبوظبي، أمس، منافسات اليوم الرابع من جائزة زايد الكبرى للهجن، التي تقام ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي 2020، بمشاركة عدد كبير من ملاك الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.
وأقيمت المنافسات لسن الإيذاع عبر 34 شوطاً، لمسافة 6 كلم في الميدان الجنوبي للهجن، منها 20 شوطاً في الفترة الصباحية، و14 شوطاً في الفترة المسائية التي شهدت التنافس على 8 رموز للإيذاع الأبكار المفتوح والمحليات والإنتاج، في ظل الجوائز المالية الضخمة التي رصدتها اللجنة العليا المنظمة للمهرجان.
ونجحت «رهان» لمظفر بن خموشة العامري في التتويج بأول رموز الإيذاع، بعد أن حصدت كأس الأبكار المفتوح في الشوط الرئيس الأول بزمن قدره 8.55.1 دقيقة، فيما حلت ثاني «بينة» لسيف علي راشد بن كليب.
وخطف «الواضح» لراشد بن سعيد المزروعي ناموس الشوط الرئيس الثاني وبندقية الجعدان المفتوح، بعد أن قطع مسافة الشوط في 8.59.2 دقيقة، بفارق أجزاء من الثانية عن «الواضح» لخليفة سلطان بالرشيد السويدي «الثاني»، الذي أنهى السباق في 9.00.2 دقيقة، فيما حل ثالثاً «حبشان» لمحمد راشد بن غدير الكتبي.
وشهد الشوط الثالث المخصص للإيذاع الأبكار المحليات، فوز «المبروكة» لحميد سعيد النيادي ببندقية الشوط، إضافة إلى الجائزة المالية وقدرها مليون درهم، إذ سجلت توقيتاً زمنياً قدره 8.49.3 دقيقة، وبفارق كبير عن «دمعة» لعبيد سلطان بن مرخان الكتبي التي حلت ثانية، وجاءت ثالثة «منصورة» لحميد راشد الشامسي.
وحلق «الذهب» لسعيد خليفة بالرشيد السويدي بذهب الشوط الرابع المخصص للجعدان المحليات، بعد أن توج ببندقية الشوط إضافة إلى 800 ألف درهم، حيث أنهى السباق في المركز الأول بزمن قدره 8.59.8 دقيقة، وحل «الخليج» لمحمد الحزمي القناص العامري ثانياً، وجاء «عرين» لخلفان محمد القبيسي ثالثاً.
وانتقلت المنافسات إلى أشواط فئة الإنتاج من الشوط الخامس وحتى الثامن، حيث تمكنت «مطيله» لمحمد مسلم بن قنزول العامري من حصد كأس الأبكار الإنتاج المحليات، بعد أن عبرت خط النهاية في زمن قدره 8.58.3 دقيقة، وحلت ثانية «موال» لحمد راشد بن غدير الكتبي، وجاءت «حدث» لحميد سعيد النيادي ثالثة.
وتواصلت الإثارة في الشوط السادس المخصص للجعدان الإنتاج المحليات، والذي شهد فوز «شاهين» لصالح بن جابر العامري ببندقية الشوط بزمن 8.55.6 دقيقة بعد منافسة قوية مع «الذيب» لمحمد عتيق بن زيتون المهيري الذي حل ثانياً، فيما جاء ثالثاً «ذرب» لمبارك ماجد الخييلي.
خصصت اللجنة المنظمة للمهرجان آخر شوطين في أشواط الرموز لفئة الإنتاج المهجنات، حيث شهد الشوط السابع فوز «متناهية» لمحمد سالم دري الفلاحي بكأس الإنتاج المهجنات، إضافة إلى الجائزة المالية وقدره مليون درهم بزمن قدره 8.56.0 دقيقة، وجاءت «محنة» لمظفر بن خموشة العامري ثانيةً، وفي المركز الثالث «دمعة» لمحمد لوتيه العامري.
وانتزع «الشبابي» لحامد سالمين العامري آخر رموز سن الإيذاع بحصوله على بندقية الإنتاج المهجنات في الشوط الثامن مسجلاً توقيتاً زمنياً قدره 8.53.3 دقيقة، وبفارق مريح عن «هملول» لمحمد عتيق بن زيتون المهيري، فيما أنهى السباق ثالثاً «منذر» لمحمد عبد الله العامري.

تسعيرة هجن الرئاسة
أعلنت مؤسسة هجن الرئاسة تسعيرة فئة الإيذاع في جائزة زايد الكبرى، وبلغت قيمة التسعيرة الخاصة بالهجن الفائزة في أشواط الرموز مليوني درهم للأبكار الفائزة بالمركز الأول ومليون ونصف المليون درهم لأصحاب المركز الثاني و1.2 مليون درهم للمركز الثالث ومليون درهم من المركز الرابع إلى العاشر، أما في أشواط الرموز للجعدان فوصلت قيمة التسعيرة في أشواط الرموز إلى مليون ونصف المليون درهم لصاحب المركز الأول و1.2 مليون للمركز الثاني ومليون درهم للمركز الثالث و800 ألف درهم من الرابع إلى العاشر، وجاءت تسعيرة المؤسسة العملاقة في سباقات الإيذاع لباقي الأشواط 1 مليون للأبكار و800 ألف درهم للجعدان.