دبي (الاتحاد)

قادت الشيخة عليا آل مكتوم فريقها «أيه أم» للفوز بكأس اليوم الوطني للبولو، بعد تغلب فريقها على جرين جيتس بنتيجة 4 أهداف ونصف مقابل أربعة أهداف بالمباراة النهائية، التي جرت بينهما أمس الأول ملعب منتجع وفندق الحبتور للبولو والفروسية، ورجح كفة فريق «أيه أم» فارق النصف نقطة بسبب «الهانديكاب».
 وأعربت الشيخة عليا آل مكتوم عن سعادتها بالفوز بالكأس الغالية، مشيرة إلى أن هذه الكأس لها مذاق آخر، حيث سبق لها الفوز بكأس بطولة الحبتور للبولو، والتي اختتمت الأسبوع الماضي.
 وشهدت المباراة الختامية إثارة وندية أظهرتها نتيجة المباراة بين فريقي الشيخة عليا آل مكتوم، وفريق جرين جيتس بقيادة السعودي نور أبو خضرا، وظلت كفة الفريقين متساوية رغم التقدم الذي أظهره فريق جرين جيتس والملاحقة المستمرة لفريق أيه أم، إلا أن آخر 30 ثانية من المباراة شهدت فوز فريق «أيه أم» بالكأس، بعدما نجح توماس في خطف هدف الفوز.
 وعقب المباراة، قام حميد بن دري أحد مؤسسي اللعبة بالدولة بتوزيع الجوائز وتتويج اللاعبين، حيث فاز توماس أرياتي بجائزة أفضل لاعب، وفاز الحصان تشام لفريق جرين جيتس بجائزة أفضل حصان.
 وأعرب محمد الحبتور رئيس اللجنة المنظمة للبطولة عن سعادته بما حققته البطولة من نجاحات، مشيراً إلى أن البطولة خلقت أجواء إيجابية، وعززت من روح الانتماء لدولتنا الغالية، منوهاً إلى أن هذا اليوم يمثل مناسبة عزيزة على الجميع من مواطنين ومقيمين، موجهاً الشكر إلى الفرق المشاركة في إنجاح البطولة الغالية، وقدم التهنئة إلى فريق الشيخة عليا آل مكتوم على الفوز بالكأس. 
 وفي مباراة الترضية فاز فريق أنكور على منافسه فريق مهرة 8/‏‏5.