معتصم عبدالله (دبي)

تبدو مهمة بني ياس في بلوغ ربع نهائي كأس رئيس الدولة «سهلة على الورق»، أمام ضيفه العروبة، في المباراة التي يستضيفها ملعب «السماوي»، ضمن دور الـ 16، غير أن الحذر سيكون شعاراً لأصحاب الأرض أمام الضيف القادم من دوري الدرجة الأولى، والطامح بدوره، إلى تحقيق إحدى مفاجآت «البطولة الأغلى»، والتي تعترف فقط بالأداء داخل الملعب.
وتعزز الفوارق الكبيرة، ما بين بني ياس صاحب المركز السابع، في ترتيب دوري الخليج العربي، بانتصاره العريض في الجولة الأخيرة أمام العين 4-1، من حظوظه أمام ضيفه الذي لا يزال يبحث عن نفسه في دوري الأولى، حيث يحتل المركز التاسع برصيد نقطة، بعدما خاض مباراتين فقط، خسر الأولى أمام مضيفه دبا الفجيرة 0-2، وتعادل في الثانية مع العربي 1-1.
ويعول بني ياس بقيادة مدربه الروماني دانيال إيسايلا، على جاهزية أغلب عناصره الأساسية، باستثناء هدافه جواو بيدرو، والمدافع حسن المحرمي، من أجل تكرار مشوار النسخة الماضية على الأقل، والتي وصل فيها الفريق إلى نصف النهائي، قبل الخسارة أمام الظفرة 0-1.
في المقابل، لن تكون المشاركة الحالية في دور الستة عشر بالغريبة على العروبة الذي يقوده البلجيكي من أصل تونسي فتحي العبيدي، بعدما سبق له التواجد في الدور ذاته موسم 2016- 2017، إلى جانب فريق دبي، قبل خروجه أمام الشارقة بالخسارة 2-3، ويبرز في صفوف العروبة، البرازيلي رودريجو سوزا والمدافع ياسر سالم قائد الفريق. 
وتضمن لوائح بطولة «الكأس الأغلى» مبدأ تكافؤ الفرص، في المواجهات ما بين أندية دوري الخليج العربي، وأندية دوري الأولى، حيث تقتصر المشاركة للاعبين الأجانب، على اثنين في قائمة كل فريق، مقابل لاعبين اثنين من المقيمين والمواليد، نظراً لتباين أعداد اللاعبين المسجلين في الأندية في «المحترفين» و«الهواة».