مصطفى الديب (أبوظبي)

ينطلق من شمال جزيرة السعديات اليوم سباق اليوم الوطني للمحامل الشراعية فئة 43 قدماً، الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت احتفالاً باليوم الوطني التاسع والأربعين للدولة، والذي يقام السباق تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.
ويشارك في السباق 90 محملاً شراعياً على متنهم بحارة من مختلف أنحاء الدولة، ويقام لمسافة 22 ميلاً بحرياً وصولاً لمنصة التتويج بكورنيش العاصمة أبوظبي.
ويأتي الحدث في إطار مشاركة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت أبناء الوطن كافة الأحداث والفعاليات الوطنية، ورصد النادي جوائز مختلفة لهذا الحدث الكبير، حيث تم رصد 3 ملايين درهم جوائز لأصحاب المراكز الأولى والمشاركين، بالإضافة إلى 3 سيارات يفوز بها الفائزون الثلاثة الأوائل.
وأكد النادي اتباع كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة والمتبعة في كل سباق ضد تفشي وباء كوفيد 19، وكان النادي قد نظم سباقين لفئة 43 قدماً بعد العودة من توقف النشاط بسبب فيروس كورونا.
من جهته، أكد أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أن السباق يعد واحداً من العلامات المميزة التي اعتاد عليها أهل التراث البحري في هذا اليوم من كل عام، مشيراً إلى أن إدارة النادي تهدف دوماً للقيام بدورها المجتمعي والوطني على أكمل وجه.
ووجه الرميثي التهنئة للقيادة الرشيدة وإلى شعب الإمارات، بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين، متمنياً أن تتواصل الأفراح في وطن زايد الخير، وأن تستمر الإنجازات على أرض هذا البلد العظيم.
وقال: نحن في نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت جزءاً من هذه البلد، ونسعى دوماً للتواجد والمشاركة الفاعلة في مختلف الأحداث الوطنية، لا سيما وأن الاحتفال باليوم الوطني واجب أصيل على جهة وفرد يعيش على أرض هذه البلاد.
وأضاف: دعم القيادة لكافة المجالات بشكل عام والرياضة بشكل خاص، يجعل الجميع على أهبة الاستعداد للتفاعل والتواجد في هذه المحافل الكبيرة، مشيراً إلى أن القيادة لا تدخر جهداً لتدعيم الرياضات التراثية على رأسها التراث البحري الأصيل، معبراً عن فخره برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان للحدث، مؤكداً أن رعاية سموه تضاعف القيمة وتحفز الجميع لنيل شرف الفوز بهذه المناسبة الوطنية الكبيرة.
وأعرب عن ثقته التامة بخروج السباق بالشكل الذي يليق بمكانة الاسم الذي يحمله، كما أكد ثقته في التزام جميع المشاركين باللوائح المنظمة، سواء التي تخص المواصفات الفنية والقياسات أو الإجراءات الاحترازية المتبعة.
وتابع: السباق هو السادس الذي ينظمه النادي بعد العودة من الإيقاف بسبب جائحة كورونا والسباقات السابقة حققت نجاحات كبيرة دون حدوث أية مشاكل فنية أو صحية، مؤكداً أن سلامة جميع المشاركين هي الهم الأول لجميع العاملين في النادي.