ليفربول (أ ف ب)

بلغ ليفربول الإنجليزي، حامل اللقب 6 مرات آخرها العام الماضي، وبورتو بطل القارة مرتين، دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بعدما جدد الأول فوزه على ضيفه أياكس أمستردام الهولندي 1-صفر، وانتزع الثاني التعادل السلبي من مانشستر سيتي الإنجليزي في الجولة الخامسة قبل الأخيرة.
وأصبح ليفربول وبورتو سابع وثامن فريق يتأهلان إلى ثمن النهائي، بعد بايرن ميونيخ الألماني «المجموعة الأولى»، ومانشستر سيتي الإنجليزي «الثالثة» وتشيلسي الإنجليزي وإشبيلية الإسباني «الخامسة»، وبرشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي «السابعة»، وذلك قبل إقامة النصف الثاني من لقاءات الجولة مساء أمس.
ويدين ليفربول بفوزه إلى مهاجمه الواعد كورتيس جونز «19 عاماً»، الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 58، وكان التعادل كافياً لليفربول لبلوغ الدور الثاني، غير أن الفوز ضمن له صدارة المجموعة الرابعة، حيث رفع رصيده إلى 12 نقطة، فيما تراجع أياكس أمستردام إلى المركز الثالث برصيد 5 نقاط بفارق نقطة، خلف شريكه السابق أتالانتا الإيطالي الذي سقط في فخ التعادل أمام ضيفه ميتيلاند الدنماركي 1-1.
وانحصرت المنافسة على البطاقة الثانية في المجموعة بين أياكس وأتالانتا اللذين يلتقيان في قمة حاسمة في الجولة الأخيرة، في أمستردام الأربعاء المقبل.
وفي المجموعة الثالثة، انتزع بورتو بطاقة التأهل بتعادله مع ضيفه مانشستر سيتي صفر-صفر.
وكان سيتي ضامناً تأهله منذ الجولة الماضية، في حين كان بورتو بحاجة إلى التعادل ليرافقه وهو ما حققه، بعدما رفع رصيده إلى 10 نقاط، بفارق ثلاث نقاط خلف الفريق الإنجليزي الذي ضمن الصدارة.
وفي المجموعة ذاتها، تغلب مرسيليا الفرنسي على أولمبياكوس اليوناني 2-1 محققاً أول انتصار له، بعد 13 خسارة توالياً «رقم قياسي سلبي».
وسجل ديميتري باييت هدفي مرسيليا من ركلتي جزاء في الدقيقتين 55 و75، بعد أن تقدم أولمبياكوس بوساطة محمد ماضي كامارا في الدقيقة 33.