رضا سليم (دبي) 

هل تخطى الوصل أزمة تراجع النتائج، وعبر «عنق الزجاجة»، وبدأ مسيرة التصحيح؟ سؤال يدور في كواليس جماهير «الإمبراطور»، بعد الفوز على عجمان 3-2 أمس الأول، في الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، وهو الثاني على التوالي، بعدما تغلب في الجولة الماضية على الفجيرة، وتحرك في الترتيب من العاشر إلى الأمام مجدداً، بعدما رفع رصيده إلى 12 نقطة. ولم يكن الانتصار وحده، هو أبرز المكاسب في المباراة التي لعبها «الفهود» خارج ملعبه، بل أيضاً النجاح في العودة إلى المباراة، بعدما كان «البرتقالي» متقدماً بهدف، وتسجيل 3 أهداف في 4 دقائق، والأهم أنه حافظ على تقدمه، وحسم المباراة لمصلحته.
ونجح علي صالح في التسجيل للمباراة الثالثة على التوالي، بينما هز أوروز الشباك للمرة الثانية، وهو ما يؤكد أن لاعبي «الأصفر» بدأوا في استعادة توازنهم، من مباراة إلى أخرى، وهو ما يمثل حافزاً كبيراً قبل مشوار الفريق في كأس رئيس الدولة، أمام الفجيرة السبت المقبل. 
 في المقابل، فشل عجمان صاحب الأرض في حصد الفوز الأول، وتجمد رصيده عند النقطة الثانية، وظل في المركز قبل الأخير، ويحتل الترتيب الثاني في الأضعف دفاعاً، بعدما اهتزت شباكه 15 مرة، وأيضاً الأقل هجوماً، وله 4 أهداف في 8 مباريات.
وأكد علي صالح لاعب الوصل، أن الفريق دخل المباراة، وهدفه الفوز، من أجل مواصلة الانتصارات، والأهداف التي يسجلها لمساعدة الفريق، وقال: نحاول أن نكمل على هذا المستوى، ونحقق الانتصارات في الجولات المقبلة.
 وقال محمد الشحي لاعب عجمان: فقدنا التركيز بعدما سجلنا الهدف الأول لمدة 9 دقائق، وهو ما منح الوصل فرصة لتسجيل 3 أهداف، ونحاول التعويض في المباريات المقبلة، وتراجع النتائج يأتي من خلال تقصير اللاعبين، لأن الجهازين الفني والإداري قدما كل ما لديهما.