رضا سليم (دبي) 

ضربت الجولة الثانية لدوري أقوياء اليد رقماً قياسياً من الأهداف، بعدما شهدت الجولة 286 هدفاً مقارنة بالجولة الماضية، التي شهدت 257 هدفاً فقط، ليرتفع عدد الأهداف في أول جولتين إلى 543 هدفاً وكانت المباريات الثلاثة التي جرت أمس الأول وراء ارتفاع نسبة التهديف، حيث شهدت 178 هدفاً، وكانت النسبة الأعلى في مباراتي الشارقة حامل اللقب مع بني ياس والتي انتهت بنتيجة 41-19، حيث انتهى الشوط الأول بتقدم الملك الشرقاوي 20-12، وضرب العين بقوة أمام الوحدة في أول ظهور له في الدوري، بعدما غاب عن الجولة الأولى حيث فاز على «العنابي» بنتيجة 40-17 في المباراة التي انتهى الشوط الأول بتقدم الزعيم العيناوي 20-8. 
 وكانت المفاجأة الكبيرة فوز مليحة على النصر بنتيجة 35-26 في المباراة التي تأجلت لمدة 24 ساعة بسبب مباراة في كرة قدم الصالات، وانتهى الشوط الأول بنتيجة 15-13 لأصحاب الأرض، ليواصل مليحة انتصارات من جديد، ويثبت أنه الحصان الأسود مبكراً في الدوري، وأن ما يقدمه من مستوى هذا الموسم سيدفع به إلى مركز متقدم في جدول الترتيب.
 ومع نهاية الجولة الثانية، يتقدم الشارقة لصدارة الترتيب بالعلامة الكاملة في مباراتين، ويليه بنفس الرصيد من النقاط فريق مليحة ولكل منهما 6 نقاط وفارق الأهداف لمصلحة الملك الشرقاوي، ثم 4 فرق هي الوصل والجزيرة والنصر والظفرة، ثم العين السابع وشباب الأهلي الغائب عن هذه الجولة في المركز الثامن و3 فرق في المركز الأخيرة وهي دبا الحصن وبني ياس والوحدة، والثلاثي خسر في جولتين ولم يحصل سوى على نقطة الخسارة في كل مباراة.