علي معالي (الشارقة)

تحمل مباراة الليلة بين الشارقة وشباب الأهلي العنوان الأبرز في هذه الجولة، كونها «قمة الهدافين»، حيث يتواجد بالفريقين أبرز الهدافين حتى الآن بالمسابقة، ويتصدر الثلاثي البرازيلي في الفريقين هدافي المسابقة بمرور 7 جولات، حيث استطاع الفتي الصغير جيسوس (19 عاماً) لاعب «الفرسان» أن يجلس على قمة الهدافين برصيد 9 أهداف، يليه الساحر إيجور كورونادو نجم «الملك» 7 أهداف، ثم القناص «العجوز» ويلتون سواريز لاعب الشارقة أيضاً 6 أهداف.
 وللمرة الأولى، يلتقي الشارقة وشباب الأهلي في ظل هذا الترتيب منذ انطلاق زمن الاحتراف، ابتداءً من موسم 2008-2009، حيث يحتل الشارقة القمة برصيد 19 نقطة، ويقع شباب الأهلي في المركز السادس برصيد 12 نقطة، وسبق للفريقين أن التقيا كثيراً في الجولة الثامنة في عصر الاحتراف أيضاً، وكانت البداية في موسم 2008-2009، وانتهت تلك المباراة بفوز شباب الأهلي بهدف.

 وكانت آخر مواجهة بين الفريقين في الموسم الماضي قد انتهت بفوز شباب الأهلي في الدور الأول 3-2، ولكن الموسم تم إلغاؤه، وبالتالي فإن آخر مواجهة رسمية محتسبة بالدوري بين الفريقين كانت في موسم التألق للملك وكانت 2018-2019 وفيها نجح الشارقة في تحقيق الفوز ذهاباً وإياباً (2-1، 2-0).
 وتحمل مواجهة الليلة الكثير من التحديات، فـ«الملك» يبحث عن الحفاظ على قمته التي يحتلها من الجولة الأولى، في ظل المطاردة التي يلقاها من فرق مختلفة.