القاهرة (الاتحاد)

وافق الهولندي رونالد كومان المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني على تخفيض راتبه، في مواجهة الأزمة المالية التي يعانيها النادي الكتالوني منذ أشهر عدة، لينضم بذلك إلى النجوم جيرار بيكيه ومارك أندريه تيرشتيجن وفرينكي دي يونج وكليمان لنجليه الذين سبق لهم الموافقة على تخفيض رواتبهم بنسبة 30 %، عند تمديد عقودهم في شهر أكتوبر الماضي. 
وذكرت صحيفة موندو ديبورتيفو أن التخفيض الذي وافق عليه كومان يقترب من عشرة ملايين يورو على امتداد السنة، وأن هناك اتفاقاً من حيث المبدأ، تم التوصل إليه يقضي بتخفيض إجمالي بالنسبة لبقية اللاعبين يصل إلى 122مليون يورو على امتداد السنة.
 وقالت الصحيفة، إن هذه الخطوة ستوفر170مليون يورو، لمواجهة الأزمة المالية الطاحنة التي يمر بها نادي برشلونة من جراء تفشي فيروس كورونا منذ بداية هذا العام.
وأشارت الصحيفة إلى أن كومان حرص على أن يبلغ اللاعبين بقراره، لحثهم على التعجيل بإعلان مواقفهم لكي يغلق ملف هذه المشكلة المتعلقة بتخفيض الرواتب، والتي قد تؤثر على أداء الفريق كروياً، وحتى يتمكن اللاعبون من التركيز أكثر على الجانب الرياضي فقط. جدير بالذكر أن بعض اللاعبين أصحاب الرواتب المرتفعة مثل ليونيل ميسي وأنطوان جريزمان لم يوافقوا بعد على تخفيض رواتبهم.