المنامة (أ ف ب) 

واصل سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون تسيّده كل شيء لهذا الموسم، حتى بعد حسمه اللقب العالمي السابع، ومعادلته الرقم القياسي المسجل باسم الألماني شوماخر، وذلك بإنهاء حصتي التجارب الحرة لجائزة البحرين الكبرى في المركز الأول أمس على حلبة صخير.
وتعهد هاميلتون في منتصف الشهر الحالي بعد تتويجه باللقب بفوزه بسباق الجولة الماضية في تركيا، بأنه سيسعى جاهداً للفوز بالسباقات الثلاثة المتبقية من الموسم، بدءاً من السباق الحالي الذي تستضيفه حلبة صخير غداً، وصولاً إلى السباق السابع عشر الختامي المقرر في أبوظبي 13 ديسمبر.
وأظهر البريطاني جديته منذ الحصة الحرة الأولى التي تقدم خلالها على زميله الفنلندي فالتيري بوتاس، بعد أن دار على الحلبة لأربعين لفة، أقل بلفة واحدة من الأخير.
وجاء المكسيكي سيرخيو بيريس ثالثاً على متن ريسينج بوينت-مرسيدس، متقدماً على الإسباني كارلوس ساينس «ماكلارين-رينو» والفرنسي بيار جاسلي «ألفا تاوري-رينو»، والهولندي ماكس فيرشتابن «ريد بول» الذي ما زال يملك فرصة إزاحة بوتاس عن الوصافة، بما أنه يتخلف عن الفنلندي بفارق 27 نقطة.
وعانى ثنائي فيراري في هذه الحصة، بعدما حل شارل لوكلير من موناكو في المركز الحادي عشر مباشرة أمام زميله الألماني سيباستيان فيتل.
وكما الحال في الحصة الأولى، جاء هاميلتون في المركز الأول خلال الحصة الثانية، لكن هذه المرة أمام فيرشتابن وبوتاس توالياً، ومن خلف الثلاثي كل من بيريز والأسترالي دانيال ريكياردو «رينو» وجاسلي، فيما تقدم فيتل زميله لوكلير، بعد أن حلا في المركزين الثاني عشر والرابع عشر على التوالي.
وعكر الحصة الثانية حادث التايلاندي ألكسندر ألبون «ريد بول»، بعد اصطدامه بقوة بجدار الأمان الموجود بجانب المسار، ما تسبب بأضرار كبيرة في سيارته قد تكلفه العقوبة على خط الانطلاق في حال اضطر إلى استبدال المحرك أو علبة الغيارات.