محمد سيد أحمد (أبوظبي)

واصل اتحاد كلباء صحوته في دوري الخليج العربي، بالفوز على الظفرة 2-1، على استاد حمدان بن زايد بمنطقة الظفرة، أمس، ضمن الجولة السابعة، ليحصد «النمور» انتصاره الثالث على التوالي، والرابع له في الدوري، رافعاً رصيده إلى 12 نقطة، بينما تجمد رصيد «الفارس» عند 10 نقاط، بتلقيه أول خسارة على ملعبه هذا الموسم.
ونجح مالابا في استغلال خطأ قاتل لمسعود سليمان، في الوقت القاتل ليسجل هدفاً ثانياً لاتحاد كلباء، منحه الانتصار، بينما كانت المباراة تتجه إلى التعادل بعد أن جاء الأداء متكافئاً بين الفريقين، حيث تمكن «النمور» من السيطرة على الشوط الأول، وافتتح خلاله أهداف اللقاء، بعد أن استغل وندرسون خطأ خالد السناني حارس الظفرة خارج المنطقة، في إبعاد الكرة، إلا أن الظفرة تمكن من العودة في الشوط الثاني بهدف بنجامين إيم اللاعب «المقيم»، والذي دفع به المدرب في التشكيلة الأساسية بدلاً من سهيل المنصوري للإصابة في العضلة.
ومنع السناني والقائم الأيسر في المرميين فرصتين خطيرتين لوندرسون نجم اللقاء خلال الشوطين، وفي المقابل تألق جمال عبدالله حارس اتحاد كلباء في أكثر من مناسبة، وجاءت المباراة متكافئة بين الفريقين بشكل عام، من حيث الأداء وإن كان «النمور» الأخطر فرصاً أمام مرمى الظفرة.
والفوز هو الخامس لاتحاد كلباء على الظفرة، خلال 12 مباراة جمعتهما في عصر الاحتراف، مقابل 6 انتصارات للأخير، فيما حضر التعادل في مناسبة واحدة، خلال مباراتهما الوحيدة الموسم الماضي التي انتهت 1-1.

فيلسيوفينتش: النتيجة لا تعكس الأداء
استهل أليكساندر فيلسيوفينتش مدرب الظفرة حديثه، في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، بتهنئة اتحاد كلباء على الفوز، مؤكداً أن النتيجة جاءت معاكسة للأداء الذي قدمه فريقه، خاصة في الشوط الثاني، وقال: أعتقد أن الظفرة قدم أداءً جيداً، ونجح في الوصول إلى مرمى المنافس كثيراً، إلا أن عدم التوفيق جعلنا لا نستفيد أو نستثمر عدداً من الفرص، وخسرنا المباراة، وهذا ليس نهاية المطاف، وعلينا أن نطوي صفحتها، ونركز على لقاء الوحدة في الجولة المقبلة.
وتمنى مدرب الظفرة أن يتمكن لاعبوه المصابون، سلطان الغافري، وعمران الجساسي، وسهيل المنصوري، ومحمد سيف من اللحاق بالفريق قبل خوض الجولة الثامنة.

داسيلفا: فوز مستحق
وصف خورخي داسيلفا مدرب اتحاد كلباء، فوز فريقه على الظفرة في مباراتهما بالدوري أمس بـ «المستحق»، مشيداً بالمستوى الذي قدمه خالد السناني حارس الظفرة، في إشارة لمنعه فرصتين محققتين لـ«النمور».
وقال: سعيد بالفوز، وكنا الطرف الأفضل بشكل عام في المباراة، وخلال الشوط الأول فرضنا سيطرتنا، وصنعنا الفرص، وكان بالإمكان أن نعزز تقدمنا بهدف، وبدأنا الشوط الثاني بقوة، قبل أن يتفوق الظفرة، من خلال الإرسال الطويل للكرة خلف المدافعين، ونجح في إدراك التعادل، إلا أن فريقي بحث عن هدف ثان، ونجح في تسجيله، وأضعنا العديد من الفرص خلال الشوطين والأهم بالنسبة لنا أننا خرجنا بالنقاط الثلاث، وهذا ما سعينا إليه.