فيصل النقبي (خورفكان)

يتمنى خورفكان لو عاد الزمن إلى الوراء قليلاً في لقاء اليوم أمام الشارقة «المتصدر»، لأن آخر مباراة بين الفريقين في الدوري شهدت تفوق «النسور» 2 - 1 يوم 29 يناير الماضي، ضمن «الجولة 14»، وكانت بمثابة «رد الاعتبار» من «الملك» الذي تفوق بهدفين في الجولة الافتتاحية. 
وأخفق الشارقة في الثأر للخسارة أمام «النسور»، عندما تقابل الفريقان في البطولة الودية التي سبقت انطلاق الموسم الحالي، وانتهت التجربة بالتعادل 3-3. 
وعكست تصريحات كايو زاناردي مدرب خورفكان ذكريات الموسم الماضي، والتفوق على الشارقة، الأمر الذي يعكس حالة التفاؤل التي يعيشها الفريق الطامح إلى توفيق أوضاعه، رغم اعترافه بصعوبة المهمة في لقاء اليوم لأنه يواجه منافساً لا يعرف التوقف!
وتبدو الفوارق شاسعة بين الفريقين على مستوى الإحصاءات الخاصة بحصيلة المباريات الماضية، وذلك بتفوق لافت للشارقة صاحب الصدارة بـ«العلامة الكاملة» في جميع المباريات داخل ملعبه وخارجه، حيث نجح في إحراز 16 هدفاً، مقابل 5 هزت شباكه، وبدون أي تعادل أو خسارة، بينما يأتي خورفكان في المركز قبل الأخير برصيد نقطة من تعادل، مقابل الخسارة 5 مرات، وصام عن الانتصارات، وأحرز 3 أهداف، مقابل 14 هدفاً في مرماه.