مصطفى الديب (أبوظبي)

يحل حتا ضيفاً على الجزيرة اليوم، في مباراة عنوانها المساحات الشاسعة، والسر في «الرقم 10»، حيث إنه يجسد الفارق الكبير بين الفريقين، وعلى صعيد المراكز، يحتل «فخر أبوظبي» الترتيب الرابع، فيما يأتي حتا في المركز الـ14،  وفيما يخص الرصيد، يملك الجزيرة 11 نقطة، جمعها من الفوز في ثلاث مباريات، والتعادل مرتين، والتعثر في لقاء، بينما في جعبة «الإعصار» نقطة «يتيمة»، من تعادل وحيد، وخسارة في 5 مواجهات، ليبقى الفارق بينهما أيضاً «الرقم 10»، ولم يكن الفارق فقط في الرصيد والمراكز، حيث تصادف أن يكون الرقم نفسه هو الفارق بين هجوم أصحاب الأرض والضيوف، بعد أن نجح لاعبو «فخر أبوظبي» في تسجيل 12 هدفاً، بمعدل هدفين في المباراة، أما حتا فلم يحرز إلا هدفين فقط في المواجهات الست، ليكون الفارق عشرة أهداف لمصلحة الجزيرة. وبالنظر إلى الأهداف التي هزت شباك الفريقين، استقبل مرمى «الإعصار» 17 هدفاً، يصبح بها أضعف دفاع، فيما سكن مرمى الجزيرة 7 أهداف، ليكون الفارق أيضاً 10 أهداف على المستوى الدفاع! وبعيداً عن الأرقام، تلعب المعنويات دوراً مهماً في حسم نتيجة المواجهة، ويخوضها كايزر ولاعبوه في حالة معنوية عالية، بعد الفوز على شباب الأهلي والعودة إلى صلب المنافسة، عقب التفوق على منافس مباشر. وعلى الجهة الأخرى يدخل لاعبو حتا المباراة، بمعنويات مختلفة، بعد تغيير المدرب، ويسعون لتأكيد أنهم ليسوا السبب في سوء النتائج، من خلال الخروج بنقطة على الأقل من معقل المضيف.