محمد سيد أحمد (أبوظبي)

اعترف عبدالرحيم جمعة مدير فريق الظفرة، بأن موجة الإصابات العضلية التي تعرض لها عدد كبير من لاعبي الفريق، منذ بداية الموسم وحتى الآن، أرهقت الفريق كثيراً، وأدت إلى عدم ثبات التشكيلة، وتغيير عناصرها من مباراة إلى أخرى، مؤكداً أن ظروف «الفارس» حالياً أفضل كثيراً عن الفترة الماضية.
وقال: محمد سيف عانى إصابة عضلية في المباراة الماضية أمام خورفكان، لذلك ربما لا يكون ضمن قائمة مباراة الفريق أمام اتحاد كلباء بعد غد، ضمن الجولة السابعة لدوري الخليج العربي، بجانب سلطان الغافري، وسعيد الكثيري، وعمران الجساسي، الذين نأمل أن ينضموا إلى التدريبات الجماعية بعد لقاء «النمور»، الذي يعتبر مهماً جداً مثل بقية المباريات، ونقدر كثيراً منافسنا الذي يقدم مستويات عالية، جعلته جديراً بالاحترام الكبير.
وأضاف: أزمة الإصابات متوقعة، في ظل الإعداد غير الجيد للموسم وتذبذبه، وهذا أمر عانت منه معظم الأندية، لذلك نجد أن المشكلة عامة، وليست قاصرة على فريق بعينه، ومع خوض مباريات أكثر في الدوري وارتفاع معدل اللياقة البدنية تقل هذه الظاهرة المزعجة.
وقال: لا توجد مباراة سهلة، ونتوقع مواجهة قوية أمام اتحاد كلباء الذي يقدم كرة قدم جميلة، ويهمنا أن نواصل الانتصارات على ملعبنا، والفريق استعد بقوة، رغم النقص الموجود، واللاعبون يدركون أهمية الفوز، خاصة أمام منافس مباشر، وتحسن الحالة البدنية لعدد من العائدين من إصابات، بعد مشاركتهم في الجولة الماضية، يجعلنا مطمئنين بأن الفريق يستطيع أن يقدم مردوداً قوياً في المباراة التي من المهم أن يكون التركيز عالياً فيها، من بدايتها وحتى نهايتها، وأن يكون التركيز في قمته عند فقدان الكرة أو إنهاء الهجمة.
وأرجع عبدالرحيم جمعة هبوط مستوى بعض اللاعبين، إلى ضعف المخزون البدني، وقال: هذا طبيعي ومتوقع، أن لا يؤدي اللاعب في بداية الموسم بمستوى ثابت، و«العارض» يزول بتواصل المشاركة في المباريات.