دبي (الاتحاد)

التقى برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب «كامب نو» بتاريخ 22 أبريل 2003، وهو لقاء الإياب بعد التعادل ذهاباً بهدف لكل فريق، وسط سعي كل فريق لخطف بطاقة الصعود إلى المربع الذهبي.
وبعد شوط أول سلبي، فاجأ اليوفي منافسه الإسباني بهدف سجله التشيكي بافيل ندفيد في الدقيقة 53، بعد مجهود فردي انطلق بالكرة من الجهة اليسرى، وسدد كرة قوية عانقت الشباك.
وأثمر ضغط برشلونة عن إدراك التعادل بواسطه نجمه الشاب وقتها تشافي هيرناديز في الدقيقة 66، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لكل فريق، دون تحديد هوية الفريق الصاعد.

ولجأ الفريقان إلى الأوقات الإضافية، ورغم التقدم والضغط الكبير من برشلونة من أجل خطف هدف الفوز، واستغلال نقص العدد في صفوف منافسه بعد طرد اللاعب الهولندي إدجار دافيدز قبل نهاية الوقت الأصلي بنحو 11 دقيقة، نجح يوفنتوس من هجمة مرتدة من خطف هدف الفوز القاتل من بطل غير متوقع هو المهاجم الأوروجوياني مارتشيلو زالايتا في الدقيقة 114.