أنور إبراهيم (القاهرة)

في حوار لصحيفة «لوباريزيان» الفرنسية، تحدث النجم الدولي الفرنسي كينجسلي كومان مهاجم فريق بايرن ميونيخ الألماني عن أسلوبه في اللعب وعن منتخب «الديوك»، كما عاد إلى الوراء للحديث عن مباراة نهائي دوري الأبطال، التي أحرز خلالها هدف فوز البايرن على فريق باريس سان جيرمان، ووصفها بأنها أفضل لحظة في حياته. 
وفي البداية قال كومان: «كنت مصاباً قبلها، وبذلت أقصى جهدي من أجل العودة سريعاً لمساعدة فريقي في هذه المباراة المهمة، ولهذا فإن يوم 23 أغسطس الماضي سيظل محفوراً في ذاكرتي دائماً وأبداً، لأننا فزنا فيه بلقب أبطال أوروبا، وسجلت هدف المباراة الوحيد».
وأضاف كومان: «نضجت في لعبي، وظهر ذلك واضحاً على أرض الملعب، حيث أصبحت أميل إلى تنويع أدائي والأداء بفاعلية أكثر».
 واعترف كومان بأن الأهداف باتت مهمة جداً في كرة القدم، ولهذا فإنه يحاول أن يكون أكثر أنانية لإحراز المزيد من الأهداف، وتابع: «أشعر بأنني أتقدم من يوم إلى آخر، سواء مع فريقي أو منتخب بلادي، بمعنى أن كومان 2020 مختلف تماماً عن كومان شهر نوفمبر 2015، تاريخ أول مباراة دولية لي مع الديوك». 
وعن بطولة «يورو2020»، التي تأجلت لتقام في صيف 2021، قال: «أتمنى ألا أتعرض مجدداً للإصابة حتى يمكنني المشاركة فيها، لقد أبعدتني الإصابة عن مونديال روسيا 2018، ولا أريد أن يتكرر ذلك في اليورو».
 واختتم كلامه بقوله: «هدفنا كمنتخب الفوز بكأس الأمم الأوروبية المقبلة، لأن الفوز بها بعد إحراز كأس العالم 2018، سيؤكد تفوق منتخبنا خلال هذه السنوات الأخيرة».