دبي (الاتحاد)

أعلن المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء عن الانتهاء من استبيان «قيادة الدراجات الهوائية نحو مجتمع إماراتي مستدام»، والذي تم تنفيذه مؤخراً بهدف معرفة المزيد عن مجتمع مستخدمي الدراجات الهوائية في الدولة، وأولوياتهم واحتياجاتهم، وكان المركز قد أعلن في شهر أكتوبر الماضي عن إجراء هذا الاستبيان، بالتزامن مع الاحتفال بفوز فريق الإمارات العربية المتحدة مؤخراً، في سباق فرنسا للدراجات الهوائية.
وحول أهمية الاستبيان، أشارت حنان منصور أهلي، مدير المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بالإنابة، بقولها: نقوم في المركز بالعديد من المسوح الإحصائية والاستبيانات المبتكرة وغير التقليدية، ويعتبر الاستبيان من المشاريع المبتكرة التي قام بها المركز بهدف تسليط الضوء على واقع مجتمع راكبي الدراجات الهوائية في الدولة، والتعرف عن قرب إلى الأولويات والاحتياجات التي يتطلبها تعزيز ثقافة التنقل الصديق للبيئة، والرياضات الصحية التي يمكن للجميع ممارستها خلال حياتهم اليومية، ونظراً لما تمثله هواية ركوب الدراجات من أهمية للمجتمعات، سواءً على الصعيد الصحي أو البيئي، فقد عملت الجهات المعنية على توفير مسارات مخصصة لراكبي الدراجات الهوائية، وقامت بتحسين البنية التحتية الخاصة برياضة ركوب الدراجات الهوائية في مختلف إمارات الدولة.
وحول تفاصيل الاستبيان أشار حسن آل علي، مدير مشروع الاستبيان، في قسم البحوث الإحصائية في المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، بقوله:« قمنا من خلال هذا الاستبيان بقياس مدى استخدام الدراجات الهوائية في الدولة، لتشجيع ثقافة، حصلنا على أكثر من 3100 استجابة كاملة من الدراجين خلال فترة زمنية لم تتجاوز أسبوعين».
وبلغت نسبة ممارسي الدراجات الهوائية من المواطنين الإماراتيين 58% (منهم 11% إناثاً و89% ذكوراً)، بينما بلغت نسبة غير الإماراتيين 42% (منهم 19% إناثاً، مقابل 81% ذكوراً).
كما أظهر المسح أن أكثر أنواع الدراجات الهوائية استخداماً في الإمارات هي كالتالي: دراجة طريق 59.6%، دراجة سباق 17.6%، أما الدراجات الجبلية فنسبتها هي 7.9%، وكانت نسبة الدراجات القابلة للطي 5.7% والدراجات هجينة بنسبة 4.5%، والنوعيات الأخرى من الدراجات 4.7%.
وفيما يخص أعمار ممارسي ركوب الدراجات، فقد تبين من الاستبيان أن النسبة الأكبر من الدراجين هم من الفئة العمرية (30 – 39 سنة)، حيث بلغت نسبتهم 40% من العدد الإجمالي، أما على صعيد مستوى أداء الأشخاص في رياضة ركوب الدراجات، فكانت النسبة الأعلى 51% للمستوى المتوسط، تلتها 37% للمستوى المتقدم، وبلغت نسبة المبتدئين 9%.
الجدير بالذكر أن حجم تجارة الدراجات الهوائية الإجمالي في الدولة خلال العام 2019 بلغ 148 مليون درهم، كما تجاوز حجمها خلال النصف الأول من عام 2020 مبلغ 69 مليون درهم.